تسبب في مقتل 26 شخصًا وإصابة 20 آخرين

السلطات الأمريكية تحدد هوية منفذ هجوم كنيسة تكساس

تمكنت السلطات الأمريكية من تحديد هوية المهاجم الذي أطلق النار على كنيسة في ولاية تكساس، الأحد، وتسبب في مقتل 26 شخصًا وإصابة 20 على الأقل.
ونقلت وسائل الإعلام الأمريكية عن مصادر في الشرطة أن مطلق النار على كنيسة المعمدانية الأولى «فيرست باتيست»، شخص أبيض يبلغ من العمر 26 عامًا، يدعى ديفن باتريك كيلي.
وأكد حاكم تكساس غريغ أبوت في مؤتمر صحفي، أن عدد قتلى الهجوم 26 وليس 27 كما أعلنت وسائل الإعلام في وقت سابق.
وقال فريمان مارتن المسؤول بقوات الأمن في تكساس إن 23 شخصًا قتلوا داخل الكنيسة، وقتل شخصان خارج الكنيسة، في حين فارق شخص الحياة بعد نقله إلى المستشفى.
وأضاف مارتن أن «المهاجم كان يتشح بالسواد بشكل كامل ويرتدي سترة مضادة للرصاص، وهرب بعد أن أسقط سلاحه في موقع الهجوم، وعثر عليه لاحقًا ميتًا في سيارته»، موضحًا أنه «ربما يكون قد انتحر، أو قتل على يد أحد السكان المحليين بعد تعقبه من موقع الهجوم».
وتشير المعلومات الأولية إلى أن كيلي كان عسكريا في سلاح الجو قبل أن يتم طرده من الخدمة عام 2014 بعد أن أدانته محكمة عسكرية بالاعتداء على زوجته وطفله حسبما أفادت مصادر إعلامية أمس.
ولم تكشف السلطات بعد عن دوافع المجزرة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17497

العدد 17497

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
العدد 17496

العدد 17496

الإثنين 20 نوفمبر 2017
العدد 17495

العدد 17495

الأحد 19 نوفمبر 2017
العدد 17494

العدد 17494

السبت 18 نوفمبر 2017