الأحزاب الانفصالية تفشل في تشكيل ائتلاف موحد لخوض الانتخابات

إضراب في كتالونيا احتجاجا على سجن القادة المعزولين

تسبب إضراب دعا له ناشطون مؤيدون للاستقلال، احتجاجا على سجن ساسة كتالونيا المعزولين، في إغلاق الطرق بأنحاء الإقليم الإسباني صباح أمس الأربعاء.
وأعاق الإضراب حركة السير وامتدت طوابير السيارات إلى برشلونة في حين عملت بعض خدمات النقل العام بالحد الأدنى من طاقتها.
ودعت للإضراب نقابة (سي.إس.سي) الكتالونية المؤيدة للاستقلال ودعمته جماعات مدنية مثل الجمعية الوطنية الكتالونية (أيه.إن.سي) وجماعة أومنيوم الثقافية.
ورغم التأخر في وسائل النقل بدا سير العمل في المتاجر والشركات في الإقليم على النحو المعتاد إلى حد كبير.
في السياق، لم تفلح الأحزاب المؤيدة لاستقلال كاتالونيا في الاتفاق على تشكيل تحالف موحد لخوض الانتخابات المبكرة المقررة في ديسمبر القادم، ما قد يزيد من العقبات التي تواجهها الأحزاب الانفصالية، في مسعاها نحو الاستقلال عن إسبانيا.
وكان أمام الأحزاب الكاتالونية حتى منتصف ليل الثلاثاء لتسجيل الائتلافات قبيل الانتخابات المقررة في 21 ديسمبر لكن القوتين الرئيسيتين اللتين شكلتا تحالفا لحكم الإقليم خلال العامين الماضيين، لم تفلحا في الاتفاق على تحالف جديد في الوقت المحدد.
وبرغم أنه لا يزال بوسعهم الاتفاق عقب الانتخابات يقول محللون سياسيون إن الإخفاق في التوصل إلى اتفاق على حملة مشتركة ربما يتسبب أيضا في صراع على الزعامة في الحركة الانفصالية.
هذا وكان رئيس كتالونيا المعزول كارلس بوغديمون انتقد الاتحاد الأوروبي متهما إياه «بدعم انقلاب» رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي على السلطات المنتخبة في الإقليم الانفصالي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018