حفتر يدعم تنظيم الانتخابات

المبعوث الأممي يشدد على احترام سيادة ليبيا

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا،‏منظمة الأمم المتحدة تحترم سيادة الدول ولا تتدخل بما يمس هذه السيادة، مؤكدة أن حق الترشح في الانتخابات شأن داخلي يحدده قانون انتخابات نافذ

وأكدت البعثة في بيان صادر عنها أمس، أنه «في ليبيا الشعب هو من يقرر عبر مؤسساته الدستورية والتشريعية من يترشح لأي منصب سيادي»، مشيرة إلى أن مهمتها تنحصر في توفير الدعم اللازم بما يضمن قانونية وصدقية الإجراءات.
من جانبه، طالب المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، في تغريدة له على موقع التدوينات القصيرة تويتر، باستلهام ثقافة الحوار، واحترام الآخرين، كما طالب بقراءة التصريحات الصادرة منه «بتمعن قبل التعليق إيجابًا أو سلبًا عليها».
وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا، قد قال في تصريحات إعلامية إن «معظم السياسيين الليبيين لا يريدون انتخابات»، مشيرًا إلى أن موعد الاستحقاقات البلدية والرئاسية والنيابية حان في 2018، كما أن قرار مجلس الأمن واضح بالنسبة إلى ضرورة إجراء الانتخابات.
واعتبر سلامة «أن موعد الانتخابات سيحدده اكتمال الشروط إلى حد ما، بينما يبقى الشرط التقني هو أن يكون هناك عددٌ كافٍ من الناخبين المسجلين».
من جانبه جدد القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر موقفه المؤيد للانتخابات، وقال في مقابلة تلفزيونية مساء الخميس، «نحترم إقامة انتخابات رئاسية وبرلمانية، فالحل في ليبيا هو أن يختار الليبيون رئيساًلبلادهم ونوابهم عبر صناديق الاقتراع في انتخابات نزيهة وشفافة».
وأكد التمسك بالمسار الديمقراطي وحمايته والدفاع عنه وهو أهم واجبات الجيش الوطني.
أوضح في المقابل، أنه إذا ما استنفذت جميع الوسائل المعتادة في انتقال السلطة سلميا عن طريق انتخابات نزيهة، فإن التفويض حتما سيصبح خيارا وحيدا»، إلا أنه استطرد «لكن في الوقت الحاضر لدينا مؤسسة تشريعية منتخبة تمثل إرادة الشعب الليبي وهي المعنية بالاستجابة لمطلب الشعب».
ودعا حفتر الليبيين من الفئات العمرية المسموح لها بالمشاركة في العملية الانتخابية إلى التسجيل في سجلات الناخبين، نافيا في الوقت ذاته، أن يكون المجتمع الدولي مارس ضغوطات عليه للقبول بالانتخابات.
وعلى الصعيد الميداني، قال مسؤولون عسكريون إن قوات الجيش الليبي بشرق البلاد، استعادت السيطرة الكاملة من بقايا الإرهابيين على آخر حي في بنغازي ثاني كبرى مدن البلاد.
واندلعت معركة بنغازي، بين قوات يقودها القائد العسكري خليفة حفتر وجماعة إرهابية، قبل عدة أشهر، وأعلن حفتر النصر في جويلية الماضي لكن المعارك استمرت في منطقة خربيش.
وأكد أمس، اللواء ونيس بوخمادة قائد القوات الخاصة الليبية إن القوات الشرقية باتت تسيطر على المدينة بالكامل.وقال في تصريح اعلامي «نعلن في هذه اللحظة تحرير مدينة بنغازي من الإرهابيين والقضاء على داع».
عودة أكثر من 6 آلاف مهاجر
قالت الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في نيجيريا، أمس، إن 6 آلاف و672 مهاجرًا نيجيريًا عادوا طوعًا من ليبيا منذ السادس من جانفي الماضي وحتى 28 ديسمبر الجاري.
وبحسب جريدة «بريميوم تايمز» الإلكترونية النيجيرية فقد استقبلت الوكالة الخميس دفعة جديدة من العائدين من ليبيا تضم 257 شخصًا، مضيفة أنهم وصلوا إلى مطار مورتالا محمد الدولي بمدينة لاغوس على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الأفريقية.
وطالب منسق العمليات بالوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في جنوب غرب نيجيريا، سليمان يعقوب، العائدين بالتعاون مع مختلف الوكالات الحكومية لمعاجلة مشكلة تهريب البشر في نيجيريا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17820

العدد 17820

الجمعة 14 ديسمبر 2018
العدد 17819

العدد 17819

الأربعاء 12 ديسمبر 2018
العدد 17818

العدد 17818

الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
العدد 17817

العدد 17817

الإثنين 10 ديسمبر 2018