قال أن 2018 سيكون عاما فارقا

السبسي: الإنتخابات البلدية المُرتقبة رهان كبير

وصف الرئيس التونسي الباجي قائد السبسيي الإنتخابات  البلدية في بلاده المقرر تنظيمها في مايو المقبلي بـ«الرهان الكبير”ي وأكد أن  العام الجديد 2018 سيكون عاما فارقا بالنسبة إلى تونس.
وقال الرئيس السبسي, في كلمة بثها التلفزيون التونسي ليلة الأحد على الإثنين بمناسبة  حلول العام الجديد, إن سنة 2018 “ستكون سنة فارقة لأنها ستشهد إجراء  الانتخابات البلدية في ماي المقبل”.
وإعتبر, وفق ما ذكرته وكالة تونس افريقيا للانباء، أن هذا الموعد  الانتخابي الجديد هو “رهان كبير بالنسبة للأحزاب السياسية لابد من كسبه” وطلب  من الأحزاب توفير المناخ المناسب لإجراء الانتخابات البلدية والإقلاع عن  الخطاب السياسي الذي يحمل تجريحا”.
وكانت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات التونسية قد أعلنت في الثامن عشر من  شهر ديسمبر الماضي أن عملية الإقتراع للإنتخابات البلدية ستكون يوم 6 ماي 2018 على أن تبدأ عملية إقتراع العسكريين والأمنيين يوم 29  أبريل القادم.
وبعد ذلك بيوم واحد وقع الرئيس التونسي أمرا رئاسيا يتعلق بالإنتخابات  البلدية دعا فيه الناخبين التونسيين المدنيين إلى انتخاب أعضاء المجالس  البلدية يوم 6 ماي 2018, والناخبين من العسكريين وأفراد قوات الأمن الداخلي  يوم الأحد 29 أبريل 2018.
وشدد الرئيس التونسي في كلمته على أن “انتخاب أكثر من 7 آلاف عضو بلدي ليس  بالأمر الهين”, داعيا في هذا السياق إلى أخذ هذه العملية الانتخابية “مأخذ  الجد لأن المسألة ليست ببسيطة مقارنة بانتخابات 2014 التشريعية و الرئاسية”.
ودعا قوات الأمن والجيش في بلاده إلى مواصلة جهودها لتحقيق الأمن والإستقرار  بالبلاد, ولإنجاح الانتخابات البلدية “.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018