التقى القيادات العسكرية والأمنية الليبية

الســـــراج يضــــع خطــــة لحــــل الأزمــــة في الجنـــوب البــــلاد

واصل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، القائد الأعلى للجيش، فائز السراج، لقاءاته مع القيادات العسكرية والأمنية لتدارس الاوضاع الراهنة بالمنطقة الجنوبية، بعد دخول الإشتباكات أسبوعها الثاني، ووضع أنجع الحلول لرأب الصدع بين أطراف النزاع وبسط الأمن في ربوع البلاد.
 اجتمع السراج بمقر القائد الأعلى بالعاصمة طرابلس بمستشار رئيس المجلس الرئاسي للشؤون العسكرية، ووزير الداخلية، ورئيس الأركان العامة، وأمر الحرس الرئاسي، ورئيس المخابرات العامة ورئيس المباحث العامة ومعاون آمر رئيس الحرس الرئاسي للشؤون الأمنية، كما جاء في بيان للمجلس الرئاسي.
أكد السراج حرصه على «استتباب الأمن في المنطقة الجنوبية، ومنع التدخلات الخارجية»، وأقر خطة تقضي بدعم الوفد عالي المستوى المشكل من حكومة الوفاق وأعضاء من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة للدخول في مصالحة وطنية فاعلة بين أبناء الوطن الواحد، وتشكيل قوة عسكرية لتأمين وحماية المنطقة الجنوبية من كافة الأخطار، إضافة إلى دعم القوة التابعة لحكومة الوفاق الوطني بالمنطقة الجنوبية والعمل على توفير احتياجاتها بالكامل.
من جهة أخرى، كان السراج قد اجتمع الخميس الماضي بمقر المجلس بأعضاء من مجلس النواب يمثلون مختلف مناطق الجنوب الليبي، للتشاور والعمل على إنهاء الاقتتال الدائر في مدينة سبها.
 أكد على أن «تحقيق الأمن والاستقرار في الجنوب يعد أولوية بالنسبة للمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني، وأن المجلس يقف على مسافة واحدة تجاه جميع الأطراف، وأنه يتوجب العمل الجماعي على قطع الطريق أمام مثيري الفتن».
 اتفق المجتمعون على تشكيل لجنة تضم مختلف الأطياف لتعمل على وقف إطلاق النار، ورعاية اجتماع بين الأطراف المتنازعة للوصول إلى اتفاق مصالحة يعيد الأمن ويضمن التعايش السلمي بين كافة الأطراف.
كما تباحث السراج، أمس الأحد، بطرابلس، مع أعضاء اللجنة المكلفة ببحث توحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا، إذ اجتمع مع اللواء علي عبد الجليل واللواء سالم جحا والعقيد عبد الباسط شريع، أعضاء اللجنة المكلفة من القائد الأعلى للاجتماع في القاهرة مع نظرائها من المنطقة الشرقية، لـ «بحث توحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا». أوضح السراج بالمناسبة أن «توحيد المؤسسة العسكرية ضرورة قصوى لتأمين الحدود ومواجهة التحديات التي تواجه البلاد»، مضيفا أن «هذا ما يجب أن تدركه كافة الاطراف لتعمل بجد ومسؤولية على انجاح المسار السياسي التوافقي».          

تمديد تسجيل الناخبين

 أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، أمس، تمديد تسجيل الناخبين في الخارج إلى يوم 12 مارس الجاري.  وكانت المفوضية قالت في وقت سابق إن الليبيين المقيمين في الخارج سوف تتاح لهم عملية التسجيل، عبر موقع إلكتروني جرى تصميمه لهذا الغرض.  أعلنت المفوضية ارتفاع عدد المسجلين بمنظومتها لتسجيل الناخبين، مشيرة إلى أنَّ عدد المسجلين وصل إلى 1.8 مليون ناخب، منهم»369 ألف و993 ناخبا سجلوا بعد فتح بالتسجيل في 6 ديسمبر الماضي».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17674

العدد 17674

الثلاثاء 19 جوان 2018
العدد 17673

العدد 17673

الإثنين 18 جوان 2018
العدد 17672

العدد 17672

الأحد 17 جوان 2018
العدد 17671

العدد 17671

السبت 16 جوان 2018