تربص المنتخب الوطني الخاص بالمحليين يختتم اليوم

تركيز على الجانبين التكتيكي و البدني

نبيلة بوقرين

يتواصل التربص الخاص باللاعبين المحليين للمنتخب الوطني بإجراء أمس رابع حصة تدريبية منذ انطلاق التجمع بمركز تحضير  المنتخبات الوطنية بسيدي موسى بضواحي العاصمة، و يدخل هذا المعسكر في إطار التحضيرات الخاصة بمباراة العودة ضد المنتخب الليبي التي ستجرى في ١٤ من الشهر الجاري بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة لحساب الدور التصفوي الأخير من اقصائيات كان ٢٠١٣ بجنوب إفريقيا. انطلقت الحصة التدريبية على الساعة الـ١٠,٠٠ صباحا بمشاركة كل اللاعبين المحليين إضافة الى الحارس مبولحي،  حيث هاليلوزيتش مع عناصره لمدة تجاوزت العشر دقائق و بعدها ركضوا حول الملعب ، ثم قاموا ببعض التمارين البدنية والتي قاربت النصف ساعة ، وبعدها انقسمت المجموعة الى فوجين وأجرو بمباراة تطبيقية دامت ٤٥ دقيقة ركز فيها هاليلوزيتش على اللعب الجماعي إضافة الى التمريرات القصيرة و الكرات العالية و كذا الكرات الثابتة ، حيث كان التركيز على الجانب التكتيكي وكذا البدني من جانب هاليلوزيتش .
 في حين سجلنا صرامة كبيرة من المدرب الوطني اللذي لم يتوقف عن تقديم النصائح و التوجيهات من أجل تفادي الأخطاء في المباراة الرسمية  كي لا يكررها أشباله في المواعيد القادمة.
 وفي الأخير ركض اللاعبون حول الملعب في حدود الساعة ١١,٣٥ الى غاية الـ١١,٥٥ باستثناء مبولحي الذي بقي رفقة المحضر البدني أين تدرب على التسديدات العالية وقام ببعض التمارين البدنية إضافية ما يعني أن المدرب يريد الاعتماد عليه في اللقاء ، في حين تحدث هاليلوزيتش على انفراد مع سليماني وبزاز.
 جو هادئ
 وللإشارة تميزت الأجوء خلال التدريبات بهدوء  كبير و لم يسمح لأي شخص بالاقتراب من المنطقة التي يحضر فيها المنتخب الوطني، حسب بعض أعوان الأمن المتواجدين الذين أوعزوا ذلك الى التعيمات الضادرة عن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم السيد محمد  روراوة وهذا بعد طلب  من الناخب الوطني الذي يهدف الى إبعاد   اللاعبين عن الضغط  النفسي و تركهم يركزون على التدريبات فقط بالنظر لأهمية اللقاء القادم .
 في حين أن بعض اللاعبين كشفوا لنا أن الأجواء عائلية ورائعة تسود وسط المجموعة ولا يوجد أي فرق بين القدماء والجدد وهذا ما سهل عليهم العمل بكل جدية إضافة الى أن النصائح التي يقدمها لهم المدرب هاليلوزيتش أفادتهم كثيرا في انتظار أن تلتحق العناصر المحترفة خلال الأسبوع القادم .
كما أكدوا لنا خلال اتصالنا بهم بعد نهاية الحصة التدريبية أن الناخب الوطني ركز على الجانبين البدني و التكتيكي من اجل اختيار العناصر التي يراها جاهزة للمباراة وهذا ما لمسناه  عند مشاهدتنا للحصة التدريبية عن بعد حيث كانت هناك بعض اللقطات الطريفة بين اللاعبين .
 بينما أجرى الفريق الحصة المسائية على أرضية ملحق ملعب تشاكر وهي الحصة ما قبل الأخيرة ، في حين تكون آخر حصة تدريبية صبيحة اليوم و بعدها تمنح راحة للاعبين من أجل استرجاع أنفاسهم قبل الدخول في المرحلة الثانية من المعسكر المغلق بحضور كل التشكيلة والتحاق المحترفين في البطولات الاوروبية   .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018