بعد خسارتين متتاليتين في البطولة

انصار «المكرة» يطالبون برحيل المدرب بوعكاز

 يتواجد مدرب فريق إتحاد بلعباس، التونسي المعز بوعكاز في وضع لا يحسد عليه، بعد انقلاب أنصار الفريق عليه ومطالبتهم له بالرحيل، نتيجة إخفاقه في مناسبتين متتاليتين أمام سطيف والثانية فوق أرضه وأمام جماهيره أمام فريق أولمبي المدية، حيث يحتل الفريق المرتبة الأخيرة بعد الجولة الثانية من الرابطة المحترفة الأولى.
 وقد لقي بوعكاز نصيبا كبيرا من الانتقادات بسبب خياراته التي لم تثمر في خلق اللعب الذي عرف به الفريق خلال المواسم الماضية، وظهر زملاء ثابتي تائهين فوق أرضية الميدان وغير قادرين على صناعة اللعب أمام فريق أولمبي المدية الذي كان أحسن تنظيما، وكان التقني التونسي قد تأخر كثيرا في الإدلاء بتوضيحات لممثلي وسائل الإعلام بعد نهاية المباراة، قبل أن يكتفي بالإدلاء بتصريحات غير مقنعة للأنصار الذين حملوه مسؤولية الهزيمتين، وجددوا مطالبته بالرحيل، كما فعلوا مع مدير شركة الفريق عبد القادر بلعمري الذي طرد من المنصة الشرفية بعد رشقه بقارورات الماء.
وأمام هذا الوضع، يكون الإتحاد قد دخل النفق الظلم مبكرا، وقد تزيد الوضعية تعقيدا في ظل الضغط الرهيب الذي سيمارس على التشكيلة، لمطالبتها بتحسين المستوى وتحقيق نتائج تتماشى وتطلعاتهم، بينما ستكون المأمورية صعبة للغاية لما تحمله الرزنامة من مباريات قوية داخل وخارج الديار.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018