رغم الخسارة امام يانغ افريكانز التنزاني

حظوظ «ابناء سوسطارة» وفيرة في التأهل لربع نهائي كأس الكاف

 لا يزال فريق اتحاد الجزائر يحتفظ بنسبة كبيرة  من حظوظه من أجل التأهل إلى ربع نهائي كاس الكنفيدرالية الافريقية لكرة القدم  (الكاف)ي على الرغم من خسارته أمام مضيفه يونغ أفريكانز التنزاني  (1-2) ضمن الجولة الخامسة عن المجموعة الرابعة.
وخلال هذا اللقاء، ارتكب دفاع الاتحاد اخطاء فادحة كلفته هدفين قاتلين، وتجسد  ذلك في عدم التنسيق الجيد بين الثنائي فاروق شافعي والكامروني دوريس مكسيس،  سيما في الهدف الأول عندما استغل المهاجم كازيدي الهفوة الدفاعية ليضع الكرة  في شباك الحارس زماموش قبل دقيقة عن نهاية الشوط الاول.
أما الهدف الثاني، الذي جاء من كرة في العمق، فكشف عدم متابعة نفس الثنائي  للقطة ليستغلها ماكابو مضاعفا النتيجة لفريقه في (د 47).   وعقب نهاية اللقاء علق المدرب الفرنسي للاتحاد، تيري فروجي في تصريحات قائلا  «الخصم كان أحسن منا، لقد استغل أخطاءنا الدفاعية، مما منحه الثقة أكثر، كما  ارتكبنا عدة أخطاء فنية في هذا اللقاء».
 كما تطرق المدرب فروجي الى المدافع الكامروني مكسيس وقال « لقد كان لقاء  صعبا بالنسبة له وهو ما يحدث لجميع المدافعين دوما وهذه هي خيارات المدربين،  احيانا نصيب وأحيانا نخطيء».
وبات الخط الخلفي لتشكيلة «البهجة» مطالبا بالاستفاقة ومراجعة الحسابات قبل  الجولة السادسة والأخيرة، التي ستكون حاسمة وبالغة الأهمية، وفي حال تكرار نفس  الأخطاء فستكلف الفريق غاليا.
ورغم المحاولات الهجومية لتشكيلة «سوسطارة»، إلا أن قاطرتها الأمامية وقعت على هدف واحد من إمضاء المهاجم عبد الرحمن مزيان في الدقيقة (52) بعد عمل فردي  جميل.
 ويقول المدرب الفرنسي حول الهجوم العاصمي « كانت تنقصنا الدقة أمام المرمى  ولم نفرض أنفسنا كما ينبغي. كنا نظن أننا سنعود سريعا في النتيجة على غرار  بقية اللقاءات، لكن ذلك لم يحدث».
وعلى الرغم من هذه النتيجة المخيبة لانصار النادي «الاحمر والاسود» إلا أن  الحظوظ تبقى وفيرة كون، التشكيلة العاصمية تتصدر المجموعة ب8 نقاط مناصفة مع  غور ماهيا الكيني، و بفارق نقطتين عن صاحب المركز الثالث رايون سبور الرواندي  (6 ن) في حين يتذيل يونغ أفريكانز التانزاني المجموعة ب(4 ن).
وتطرق التقني الفرنسي الى مباراة الجولة السادسة التي ستجمع الاتحاد بالضيف  غور ماهيا (كينيا) يوم الاربعاء 29 أوت بالجزائر العاصمة وشدد على ضرورة عدم  التهاون فيها والتركيز على النقاط الثلاث فيها.
وقال أيضا « نتيجة اليوم  وضحت لنا الأمور. أمامنا لقاء صعبا في  الجولة السادسة، ولا خيار لدينا خلاله سوى الفوز من أجل تفادي الدخول في أي  حسابات».
من جهة أخرى، تحدث فروجي على الظهير الأيسر للإتحاد، محمد مفتاح، الذي غادر أرضية الميدان في الدقيقة 35 تاركا مكانه لزميله بن شيخون بسبب معاناته من  اصابة.
وأفاد «لا أظن أن الخسارة الكبيرة هي النتيجة، بل أرى أن الخسارة الكبيرة هي  الإصابة التي يعاني منها مفتاح، بسبب عدد المباريات التي لعبها، وهذا ما سيصعب  علينا المهمة المقبلة».
وبعد وصول وفد الاتحاد من تنزانيا، سيخضع الظهير الايمن الى الفحوصات بالأشعة  من أجل التعرف على خطورة الإصابة ومدة غيابه عن الميادين، حيث يمني المدرب  فروجي النفس بعدم طول غياب هذا اللاعب الذي يعتبره هاما في التشكيلة العاصمية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018