ينوي مقاطعة منتخب «الفراعنة» مؤقتا

عودة الخلافات بين صلاح واتحاد الكرة المصري

 

  عادت الخلافات لِتطفوَ إلى السطح بين النجم الكروي المصري محمد صلاح واتحاد اللعبة المحلي، بعد أن هدأت عقب نهاية مونديال روسيا منتصف شهر جويلية الماضي.
وأبدى محمد صلاح استغرابه للتجاهل الذي يُمارسه اتحاد مصر لكرة القدم، وعدم استلامه الردّ على الرسائل التي وجّهها رفقة المحامي الخاص به، إلى أعلى هيئة تُسيّر شؤون اللعبة بِبلاده.
وفي أحدث ظهور له عبر موقع التواصل الإجتماعي «تويتر»، قال مهاجم ليفربول الإنجليزي إن اتحادات الكرة تعمل جاهدة من أجل توفير وسائل الراحة للاعبي المنتخب القومي، وإزاحة كل ما من شأنه إعاقتهم عن تشريف الألوان الوطنية. وهوأمر غائب عند مسؤولي اتحاد الكرة المصري، يقول محمد صلاح، الذي لم يُوضّح طبيعة مطلبه بِالضبط.
وكان محمد صلاح قد هدّد بِالإعتزال الدولي أيّام مشاركته مع منتخب مصر في مونديال روسيا 2018، بِسبب استثمار اتحاد الكرة المحلي في صورته دون استشارته، وحصده عائدات مالية ضخمة. فضلا عن أمور أخرى أغضبت أحسن لاعب وهدّاف «البريمرليغ».
للإشارة، فإن الناخب الوطني المصري الجديد خافيير أغيري استدعى في الأيّام القليلة الماضية محمد صلاح لِخوض مواجهة النيجر، المُبرمجة مطلع سبتمبر المقبل، ضمن إطار الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019.
وربّما يُفكّر محمد صلاح في «مقاطعة» منتخب مصر مُؤقّتا، حتى يُركز اهتمامه وجهوده مع فريق ليفربول، النادي العريق الذي مازال يُطارد التتويجات الكبيرة عبثا، أبرزها لقب بطولة إنجلترا الذي لم يتذوّق حلاوته منذ أكثر من ربع القرن وبِالتحديد موسم 1989-1990.
ويتزعّم ليفربول لائحة ترتيب بطولة إنجلترا للموسم الجديد، رفقة تشيلسي وواتفورد، بعد مرور ثلاث جولات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019
العدد 17845

العدد 17845

الأحد 13 جانفي 2019
العدد 17844

العدد 17844

السبت 12 جانفي 2019