طباعة هذه الصفحة

فروجي سيمنح الفرصة للاحتياطيين

الإرهاق هاجس «ابناء سوسطارة» قبل مواجهة الساورة

 

  سيتعرف يوم الاثنين المقبل فريق اتحاد العاصمة على منافسه في دور ربع نهائي كأس الاتحاد الإفريقي، بعد سحب قرعة هذا الدور بمقر الكاف في العاصمة المصرية القاهرة، حيث سيواجه أحد الفرق الأربعة التي أنهت دور المجموعات في المركز الثاني.
ويترقب أبناء سوسطارة بشغف التعرف على منافسهم في ربع النهائي الذي سيلعب يومي 14 و21 سبتمبر الداخل، وكلهم أمل أن توقعهم القرعة أمام منافس في المتناول حتى يواصلوا مشوارهم في كأس الكاف، التي تعد هدفا رئيسا للفريق الذي يأمل التتويج بلقب هذه النسخة وإهداء الفريق أول كأس قارية في تاريخه، لكن ذلك لن يكون سهلا نظرا إلى نوعية الفرق الموجودة في هذه المرحلة، حيث سيصطدم اتحاد العاصمة بفرق ليست سهلة، إلا أنه نسبيا يريد تفادي الفرق التي تملك تقاليد في هذه المسابقة على غرار نادي فيتا كلوب الكونغولي والمصري البورسعيدي، ويأمل مواجهة نادي النهضة الكونغولي الذي يعد أقل خطورة مقارنة مع فيتا كلوب المعروف قاريا وكذا النادي المصري الذي ستكون مواجهته صعبة نظرا إلى الندية الموجودة بين الفرق المصرية والجزائرية.
وفي هذا السياق، تحدث مهاجم اتحاد العاصمة مزيان عن الدور ربع النهائي. وقال: «تأهلنا كان مستحقا بفضل روح المجموعة التي تحلى بها الفريق، ونتمنى أن توقعنا القرعة في ربع النهائي في مواجهة منافس مناسب حتى نتمكن من مواصلة مشوارنا في هذه المسابقة التي نأمل الفوز بها وإهدائها إلى هذا الجمهور الرائع الذي يساندنا في السراء والضراء».
على صعيد آخر، سيعود فريق اتحاد العاصمة اليوم السبت إلى أجواء البطولة الوطنية وسيكون في تنقل صعب إلى بشار لمواجهة شبيبة الساورة، في مباراة يعتبر التعب العدوالأول فيها لأشبال المدرب الفرنسي فروجي بسبب البرمجة الكثيفة للمقابلات، ورغم ذلك يسعى الفريق للعودة بنتيجة إيجابية من الجنوب الجزائري للمواصلة على نسق الانتصارات بعد فوزه بأول لقاءين في البطولة أمام دفاع تاجنانت ونصر حسين داي، حيث يعمل الطاقم الفني على تجهيز عناصره لهذا الموعد باتباع برنامج استرجاع، فضلا عن ذلك يقوم التقني الفرنسي في كل مباراة بتدوير التشكيلة بمنح وقت اللعب للاعبين الاحتياطيين وإراحة اللاعبين المنهكين، وهي نقطة إيجابية تحسب لاتحاد العاصمة الذي صار يملك مقعد بدلاء قويا يتكون من لاعبين في المستوى يمكنهم تحمل المسؤولية في أي وقت.