سيقدم الكثير بفضل خبرته كلاعب سابق

رونالــــــدو يشـــــتري نـــــادي بلـــــد الوليـــــد

  أصبح الظاهرة البرازيلي رونالدو النجم السابق لريال مدريد وبرشلونة رسميًا يملك أغلبية أسهم فريق بلد الوليد، مما يجعله يتحكم في الفريق كرئيس لمجلس إدارته، بينما أبقى الرئيس الحالي كارلوس سواريز كرئيس تنفيذي.
حصل الظاهرة رونالدو على 51% من فريق بلد الوليد مقابل مبلغ قدرته تقارير إعلامية بـ 30 مليون أورو لكون ديون الفريق بلغت 25 مليون أورو، وهو ما أدخله الأزمة مؤخرًا ولم يستطع دخول سوق الانتقالات الصيفية رغم عودته لقسم الدرجة الأولى الإسباني هذا الموسم.
 قال رونالدو خلال حفل تقديمه كمالك جديد للنادي: «عملنا سيركز على الشفافية والتنافسية وكل واحد يقوم بدوره على أحسن وجه سيكون هدفنا تشكيل أفضل فريق قادر على التنافس في الليغا».
ووجه رونالدو دعوة لجماهير الفريق، لدعم المشروع الجديد قائلًا: «سيكون لدينا أهداف اجتماعية أيضًا لا يمكننا نسيان جماهيرنا التي نريد أن تكون جزءًا من الفريق وأوجه لها رفقة كل مكونات المدينة لدعم هذا المشروع».
 أكد الظاهرة البرازيلي أنه سيضع كل خبرته كلاعب كرة قدم من المستوى العالمي رهن إشارة الفريق واللاعبين،   ليقدموا أفضل ما لديهم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019
العدد 17845

العدد 17845

الأحد 13 جانفي 2019
العدد 17844

العدد 17844

السبت 12 جانفي 2019