أكد انه الرجل المناسب لقيادة «الأفناك»

مدان: «مشـــروع بلماضـــــي يمتـــــد إلـــــى 2022»

 


 


أكد المناجير العام للمنتخب الجزائري لكرة القدم، حكيم مدان، أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم «الفاف»، تضع «كامل ثقتها»، في شخص الناخب الوطني الجديد جمال بلماضي، قبل بداياته على بنك الاحتياط، يوم السبت ضد منتخب غامبيا، برسم الجولة الثانية (المجموعة 4) من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2019.
 صرّح مدان لوكالة الأنباء الجزائرية: «ثقتنا كبيرة في بلماضي، أظن أننا وجدنا الشخص المناسب من أجل تحقيق النتائج الإيجابية. نتيجة لقاء غامبيا لن تؤثر على مصير المنتخب. يوجد مشروع رياضي يمتد إلى غاية سنة 2022. صحيح أن أحسن بداية ستكون بتحقيق نتيجة هنا ببانجول، لكن الأهم هوبلوغ الأهداف المسطرة».
«بلماضي، لاعب دولي سابق يعرف جيدا بيت المنتخب الوطني. عندما تحدثت معه لأول مرة، تفاجأت باطلاعه عن كل صغيرة وكبيرة ومتابعته لأحداث المنتخب الوطني، رغم أنه كان في قطر، إنه مشجع وفي المنتخب. هذه انطلاقة جديدة للفريق الوطني مع بلماضي»، وهوما أوضحه مدان.
 بخصوص العلاقة بين الناخب واللاعبين، قال المناجير العام «اللاعبون محترفون وتربطهم علاقة محترفة مع المدرب الوطني والمسؤولين. كما يعلم الجميع، كرة القدم هي النتائج، عندما تحضر، لا أحد يمكن أن يقول شيئا. إلا أنه دوما توجد أشياء وحكايات تنسج من الخيال».
 في الأخير، أكد مدان الذي سبق بعثة «الخضر» لتحضير وصولهم إلى بانجول، أن كل شيء «جاهز»، من أجل إقامة المنتخب «قمنا بزيارة في مدينة بانجول رفقة الطبيب والبيطري، لتحضير هذا اللقاء وتوقيع مذكرة اتفاق مع الاتحادية الغابونية، التي ساعدتنا كثيرا، متأسفا عن الأمطار الغزيرة التي تساقطت، حيث من شأنها أن تؤثر على سلامة أرضية الميدان».


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018
العدد17790

العدد17790

الأربعاء 07 نوفمبر 2018