قبل موعد مباراة الجزائر وليبيا

تهمي يتفقد ملعب تشاكر ويبدي رضاه لأرضية الملعب

عمار حميسي

قام وزير الشباب والرياضة محمد تهمي بزيارة تفقدية لمركب مصطفى تشاكر بالبليدة أمس قبيل احتضانه للمباراة المصيرية التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره الليبي في إطار التصفيات النهائية المؤهلة لكأس أمم إفريقيا ٢٠١٣ التي ستجري بجنوب إفريقيا. وقد عقد الوزير تهمي اجتماعا مع اللجنة المكلفة بالإجراءات التنظيمية الخاصة بالمباراة والتي يرأسها والي ولاية البليدة محمد اوشان والتي تم تأسيسها في ١٣ ماي الماضي وتضم السلطات الأمنية ومديرية الشباب والرياضة للولاية والاتحادية الجزائرية لكرة القدم وإدارة ملعب مصطفى تشاكر.
وقام مدير الشباب والرياضة لولاية البليدة بتقديم عرض لحالة الملعب وعملية التأهيل والتجهيز التي خضع لها ليكون جاهزا لاحتضان المباراة إضافة الى الأمور التنظيمية الأخرى المتعلقة بعملية بيع التذاكر والتي ستنطلق بداية من يوم الجمعة بالملعب.  كما استمع الوزير للعرض الخاص بعملية تقسيم المدرجات بطريقة يستطيع المنظمون من خلالها التحكم والسيطرة على الأنصار كما أكد مدير الشباب والرياضة أن أبواب الملعب ستفتح بداية من منتصف النهار مبدئيا لكن في حال وجود عدد كبير من الأنصار خارج الملعب سيتم فتح الأبواب بداية من العاشرة صباحا .
كما استغل والي ولاية البليدة محمد اوشان تواجد الوزير ليطلعه على  تكاليف عملية إعادة تجهيز الملعب من خلال إعادة تجهيز الأرضية الرئيسية وأرضية الملحق وكذلك إعادة تهيئة المنصة الشرفية والمدرجات الخاصة برجال الإعلام الذين سيقومون بتغطية المباراة .
كما أكد الوالي انه تم الاتفاق مع مؤسسة سونلغاز لتقوم بوضع محول كهربائي تحت خدمة إدارة الملعب تفاديا لأي طارئ كما تم كذلك حسب الوالي الاتفاق مع اتصالات الجزائر على توفير خدمة الويفي في الملعب من اجل تسهيل خدمة الصحفيين .
 تفقد الأرضية الرئيسية والملحق
وقد قام الوزير تهمي رفقة والي ولاية البليدة بتفقد أرضية الملحق التي خضعت لإعادة تهيئة كما تفقد كذلك الأرضية الرئيسية لملعب تشاكر وأبدى إعجابه بنوعيتها وقام بعدها بزيارة غرف حفظ الملابس التي كانت في وضعية أكثر من رائعة.
وأبدى الوزير بالمناسبة إعجابه بجاهزيتها خاصة بعد إعادة تهيئتها كما سأل الوزير مسؤولي الملعب ان تم توفير غرفة خاصة بمكافحة المنشطات.
وقد أكد مدير الملعب أن الغرفة موجودة وقام الوزير بزيارتها كذلك وأبدى إعجابه على مدى جاهزيتها.  
وعبر الوزير تهمي عن رضاه لجاهزية الملعب «أنا راض عن حالة الملعب سواء تعلق الأمر بالأرضية الرئيسية أو أرضية الملحق وكذلك الأمر بالنسبة لغرف حفظ الملابس التي وجدتها في حالة جيدة هي الأخرى» كما شدد الوزير على ضرورة توفير كافة وسائل الراحة والترفيه للمناصرين الذين سيأتون لتشجيع المنتخب الوطني «الأنصار سيأتون من جميع أنحاء الوطن وأبواب الملعب ستفتح مبكرا أي قبل حوالي ١٢ ساعة عن بداية المباراة وطيلة هذا الوقت يجب توفير جميع وسائل الراحة للأنصار رغم أنني كنت أتمنى أن تتغير ثقافة دخول الملعب مبكرا لتصبح نصف ساعة قبل بداية المباراة».
ضرورة التحلي بالروح الرياضية
 وقد استغل الوزير تهمي الفرصة ليؤكد على ضرورة تحلي الأنصار بالروح الرياضية خاصة أن الأمر يتعلق بمباراة في كرة القدم «يجب التحلي بأخلاق الروح الرياضية لان الليبيين هم أشقاؤنا ويجمعنا بهم تاريخ مشترك ويجب تفادي الوقوع في الانزلاقات وأنا متأكد من وعي المناصر الجزائري» وتمنى بالمقابل التوفيق للمنتخب الوطني كما أكد أن المناصر الجزائري عليه تقديم صورة جيدة عنه خلال هذه المباراة .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018