مدير الشباب والرياضة لولاية الجزائر محمد خميسي لـ «الشعب»:

تعاملنا بطريقة قانونية مع ملف المولودية

حمزة/م

أوضح مدير الشباب والرياضة لولاية الجزائر محمد خميسي أمس في تصريح لـ «الشعب» ان الجمعية الاستثنائية للنادي الهاوي للمولودية الجزائر عقدت بطريقة قانونية بعدما استوفت كافة الإجراءات اللازمة مشيرا الى ان هيئته أرسلت رأيها في الموضوع الى المنتدب لدائرة الشراقة أين تم إيداع الملف من طرف عمار براهمية لدى انتخابه رئيسا. وقال ان الملف خضع للدراسة القانونية والتقنية لدى أكثر من جهة وبدأت الأمور تتضح أكثر للجميع. وقال خميسي ان الجمعية العامة للمولودية تم توسيعها من طرف عبد الحميد زدك الى ١٦٤ عضو وحضر ٨٦ عضوا أشغال الجمعية الاستثنائية وهو ماجعلها قانونية بعد اكتمال نصاب الثلثين، بينما حضر الجمعية الثانية لزدك  ٢٥ من أصل ٤٠ والقوانين واضحة في هذا الشأن.
فلا يمكن إقصاء عضو دون عقد جمعية استثنائية ويقصد بكلامه عبد الحميد زدك الذي قال انه سحب العضوية ممن انتخبوا عمار براهمية رئيسا للنادي الهاوي دون القيام بهذه الإجراءات.
وأضاف على هامش اجتماع مدراء الشباب والرياضة ان اللجنة الولائية تعكف حاليا على دراسة الملف وستحدد من هو الرئيس الشرعي والقانوني للنادي الهاوي نافيا تدخل أي طرف أو جهة معينة في الأمر لان اللجنة مستقلة. وبخصوص تصريح عمر غريب حول عدم تلقي أي إعانات من ولاية الجزائر قال مدير الشباب والرياضة ان النادي الهاوي للمولودية استفاد الموسم الماضي من دعم مالي قدره مليار سنتيم. كما انه لا يمكن تقديم أي دعم دون ملف طلب الإعانات وهو ما لم تقم به إدارة المولوية كما ان القانون دعم الدولة للشركة الرياضية ذات الأسهم المسيرة لفريق كرة القدم وبعث رسالة للأنصار مفادها ان الوضعية لا تبعث أبدا على القلق ولن تؤثر ابدا على النادي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018