هاليلوزيتش في حوار لمجلة فرانس فوتبول

عقدي يتضمن الوصول لنهائي كأس إفريقيا ونصف نهائي المونديال

عمار حميسي

 أكد الناخب الوطني وحيد هاليلوزيتش أن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة اشترط عليه الوصول لنهائي كأس الأمم الإفريقية المقبلة المزمع تنظيمها مطلع السنة المقبلة في جنوب افريقيا، كما أكد هاليلوزيتش خلال حوار نشر أمس بمجلة فرانس فوتبول أن العقد الذي يربطه ''بالفاف'' يشترط عليه الوصول لنصف نهائي كأس العالم المقبلة التي ستنظم بالبرازيل.
وإذا كان الهدف الأول المتمثل في الوصول لنهائي ''الكان'' منطقيا بسبب الامكانيات المتوفرة حاليا في صالح ''الخضر'' و التي سخرت لها ''الفاف'' إضافة الى أن المستوى الفني للمنتخب الوطني حاليا في منحى تصاعدي و هذا ما تعكسه نتائج ''الخضر'' خلال المباريات التي لعبوها لحد الآن إلا أن الأمر الغريب في تصريح هاليلوزيتش للمجلة الفرنسية هو قضية الوصول لنصف نهائي كأس العالم مع العلم  أن تأهل الخضر لكأس العالم هو حدث في حد ذاته و حتى إذا تم وضع هدف معين من خلال المشاركة سيكون التأهل الى الدور الثاني يعد أقصى هدف يطمح المنتخب الوطني للوصول إليه لكن السؤال الذي يطرح هو عن سبب قبول هاليلوزيتش أن يوضع شرط بهذه الصورة في العقد الذي يربطه «بالفاف» .
من جهة أخرى و بخصوص أهدافه المستقبلية، أكد هاليلوزيتش أن الخطوة المقبلة بالنسبة له هو العودة للتدريب في الدوري الفرنسي و بالضبط في فريق باريس سان جيرمان حيث أوضح أنه لم ينس لحد الآن الطريقة التي تم من خلالها التخلي عن خدماته و التي من الواضح أنه ما زال متأثرا بها.  
قص عشب  أرضية تشاكر ليلة المباراة
كما طلب الناخب الوطني وحيد هاليلوزيتش من مدير ملعب مصطفى تشاكر بضرورة ابقاء الارضية على حالها الى غاية ليلة المباراة من خلال الحفاظ على الحالة التي يتواجد عليها العشب حاليا و الذي زاد طوله نوعا ما و سيتدرب رفقاء سوداني و كذلك عناصر المنتخب الليبي على الارضية بحالتها الحالية حيث طلب هاليلوزيتش من مدير الملعب القيام بقص العشب و سقي الارضية جيدا ليلة المباراة من أجل إرباك لاعبي المنتخب الليبي الذين سيلاحظون الفرق قبل المباراة خلال اجرائهم للتمارين الاحمائية و لا يرغب هاليلوزيتش ان يتعود اللاعبون الليبيون على ارضية الميدان للحفاظ على عنصر المفأجاة .
و يعتقد البعض أن هذه الامور هي امور هامشية و ليس لديها أي أهمية و لكن منذ مجيء هاليلوزيتش على راس المنتخب اصبح يعطي لأدق التفاصيل أهمية كبيرة و هذا ما يدل انه لا يريد ان تفوته مثل هذه الامور .
 الحصة التدريبية أمس جرت بمشاركة ٢٢ لاعبا
أجرى الفريق الوطني الجزائري لكرة القدم، أمس حصته التدريبية الثانية بالمركز التقني الوطني بسيدي موسى (الجزائر) التابع للإتحادية الجزائرية للرياضة (الفاف) في إطار تحضيرات الفريق تحسبا لمباراة العودة أمام ليبيا لحساب الدور التصفوي الاخير المؤهل الى كأس افريقيا للأمم ٢٠١٣ يوم الأحد المقبل بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة (٣٠:٢٠).
وشارك ٢٢ لاعبا في الحصة التي دامت ساعتين (٠٠:١٠ ـ ٠٠:١٢) فيما اكتفى الثنائي هلال سوداني وسعد تجار بالركض، حسبما أفاد به بيان للاتحادية على الموقع الرسمي.
وخصص الناخب الوطني، وحيد هليلوزيتش، هذه الحصة إلى الجانب التكتيكي قبل ان تختتم بمباراة تطبيقية .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018