بعد تثبيت عقوبته من طرف لجنة العقوبات

شارف يختار العوفي لقيادة الاتحاد أثناء غيابه

عمار حميسي

مازال أنصار فريق اتحاد الحراش تحت الصدمة بعد قيام لجنة العقوبات بتثبيت العقوبة المسلطة في حق المدرب شارف والقاضية بحرمانه من الجلوس على دكة بدلاء فريقه لمدة ستة اشهر كاملة، خاصة أن الكل كان يتوقع أن تقوم اللجنة بتخفيضها للنصف على الزقل بعد ان اعتبر الجميع ان عقوبة ستة اشهر هي قاسية للغاية في حق المدرب شارف، كما لم يستسغ من جهته رئيس اتحاد الحراش محمد العايب هذه العقوبة واعتبرها محاولة لتحطيم الفريق من خلال معاقبة المدرب لستة اشهر كاملة واكدت مصادر مقربة من الفريق ان ينتهز الرئيس العايب فرصة مباراة الجزائر وليبيا بما انه تلقى دعوة لحضورها من اجل الضغط على رئيس الاتحادية محمد روراوة والطلب منه بتقليص مدة العقوبة من جهة اخرى قرر المدرب شارف تكليف مساعده سالم العوفي بالجلوس مكانه على دكة البدلاء وإدارة مباريات الفريق خلال فترة تواجده بالبقاع المقدسة لأداء مناسك الحج، وعندما يعود سيكتفي شارف بمتابعة مباريات الفريق من المدرجات ويأتي تكليف شارف لمساعده الأيمن العوفي بقيادة الفريق في المباريات التي يخوضها بعد تجديد الرئيس العايب الثقة في مدربه ورفضه التعاقد مع مدرب جديد خلفا له يذكر ان المدرب سالم العوفي يعد من المدربين الشبان الذين يشهد لهم بالكفاءة العالية ويحوز على شهادة في التدريب، كما سبق له العمل كمدرب في الأقسام السفلى كما عمل كمساعد للمدرب حنكوش عندما كان مدربا لفريق مولودية وهران الموسم الماضي قبل ان يلتحق هذا الموسم بالجهاز الفني لفريق اتحاد الحراش كمساعد للمدرب شارف.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17849

العدد 17849

الجمعة 18 جانفي 2019
العدد 17848

العدد 17848

الأربعاء 16 جانفي 2019
العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019