فيما تحددت معالم التشكيلة الأساسية

''الخضر'' يجرون المران الأخير قبل الموعد الحاسم غدا

حمزة/م

يجري الخضر آخر حصتين تدريبيتين اليوم، قبل المواجهة الحاسمة التي تنتظرهم غدا ضد المنتخب الليبي والتي ستكون العتبة الأخيرة أمام رفقاء سوداني للوصول إلى أمم إفريقيا مطلع العام المقبل.
ولن يعرف ختام التربص التحضيري أية مفاجآت حيث يكون الناخب الوطني وحيد هاليلوزيتش قد حسم الأمر في التشكيلة الأساسية  والخطة التي سيعتمدها من اجل قتل المباراة في شوطها الأول.

وإذا كان هاليلوزيتش قد اجتمع بأشباله بداية التربص و تحدث معهم بشان أهمية اللقاء وعدم الانسياق وراء استفزازات الخصم، فانه سيجدد نفس الخطاب خلال الساعات القليلة المتبقية، كما سيركز مع العناصر التي ستدخل اللقاء منذ البداية على شرح الخطة وطريقة تنفيذها بحذافيرها تجنبا لأي طارئ خاصة الهجمات المعاكسة التي يخشاها، بعدما قرر تبني خطة هجومية.
كما تم الفصل في هوية اللاعب الذي سيخلف الغائب الكبير عن اللقاء مهدي لحسن، حيث منحت الثقة لخالد لموشية الذي سيكون لأول مرة أساسيا في عهد هاليلوزيتش الذي يفضل غالبا اللعب بلاعبين في  الارتكاز بدل ثلاثة من أجل ربح مهاجم في الخط الأمامي، كما سيقحم المتألق هلال سوداني رفقة سلماني منذ البداية قصد تسجيل الأهداف ولما لا العودة إلى الانتصارات برباعية، بينما لم تتأكد هوية من سيشغل الجهة اليسرى خلفا لجمال مصباح وسيقرر بشأنها لصالح بن موسى أو كادامورو.
وعكس لقاء الذهاب فان كتيبة المحاربين تتواجد في حالة ممتازة من جميع النواحي فاغلب اللاعبين يشاركون بانتظام مع نواديهم كما وصل البعض إلى ذروة مستواه على غرار فؤاد قادير و سفيان فيغولي  وهلال سوادني، المعول عليهم كثيرا في اللقاء ، وضبط المدرب الوطني عقاربه جيدا على مباراة العودة، قبل وصول المنتخب الليبي إلى الجزائر قادما من تونس أين أقام معسكره الطويل، وبالتالي فلن يكون أمام المدرب اربيش اي فرصة لمعرفة أوراق هاليلوزيش لان الحصة المسائية بأرضية ميدان تشاكر ستكون استرخائية وسيدمج فيها جميع العناصر الأساسية والاحتياطية.
من جهته يواصل الحارس رايس مبولحي الخضوع  لعمل بدني ونفسي خاص من تحضيره كما ينبغي لموعد الغد بعدما جددت فيه الثقة لحراسة عرين الخضر رغم ابتعاده عن المنافسة من ماي الماضي، وتحسنت الحالة النفسية كثيرا عند لمس الرغبة الكبيرة للناخب الوطني في الاعتماد عليه و الوقوف إلى جانبه في هذا الظرف العصيب الذي يمر به.
روراوة يعقب على تصريحات هاليلوزيتش
بعدما خيمت تصريحات وحيد هاليلوزتش لمجلة فرانس فوتبول على الأيام الأخيرة لتربص الخضر والتي قال فيها ان إيصال المنتخب إلى نهائي كاس افريقيا ونصف نهائي مونديال البرازيل مثلما هو مدون في العقد، نفى رئيس الاتحادية محمد روراوة ان يكون قد اتفق مع المدرب البوسني على هذا الهدف.
وقال أن العقد ينص على الوصول الى الدور الثاني من المونديال الذي ازدادت صعوبة التأهل إليه بعد الهزيمة أمام مالي، ورجحت اطراف أن صحفي فرانس فوتبول نقل كلام الناخب الوطني بشكل خاطئ ولا يمكن ان يصرح هاليلوزيتش بشيء لا يوجد في العقد الذي يربطه مع الاتحادية، كما جاء تدخل روراوة مناسبا كي يعيد التركيز الى اللاعبين قبل مباراة الغد وعدم التفكير في شيء لازال الطريق اليه طويلا للغاية.
إقبال كبير على التذاكر
وكما  تمنى الفريق الوطني فان مدرجات ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة ستكون مملوءة عن آخرها، بعدما توافد الأنصار بقوة في الصباح الباكر من نهار أمس على شبابيك الملعب قصد الظفر بتذكرة الدخول ومساندة رفقاء فيغولي في المحطة الأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى الكان.
للتذكير فان إدارة الملعب خصصت ٢٤ ألف تذكرة منها ٢٠٠٠٠ بيعت بـ ٢٠٠ دج و٤٠٠٠ للمدرجات المغطاة بيعت بـ ١٠٠٠ دج، وفهم أنصار الخضر الدور الذي يجب عليهم القيام به سهرة الغد، والمتمثل في تشجيع المنتخب إلى آخر دقيقة من المباراة دون القيام بما من شأنه ان ينعكس سلبا على اللقاء.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018