شباب بلوزداد - شباب قسنطينة اليوم على السّاعة 16:00

«أبنــاء العقيبـة» لتعويض خسـارة الذّهاب و «السنافر» لإنقـــــاذ المـــوسم

عمار حميسي

يلتقي اليوم شباب بلوزداد بضيفه شباب قسنطينة في إياب نصف نهائي كأس الجمهورية، حيث يسعى كل فريق للدفاع عن حظوظه في التاهل الى النهائي،وسيكون الشباب مدعوما بأنصاره بينما يسعى «السنافر» لمباغتته بملعبه.

تتجه الأنظار اليوم إلى ملعب 20 أوت الذي سيحتضن القمة المرتقبة بين شباب بلوزداد وشباب قسنطينة في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين، حيث يسعى كل فريق للدفاع عن حظوظه في التاهل الى النهائي.
ويمتلك «السنافر» أفضلية الفوز المحقق في مواجهة الذهاب بهدف دون رد، وهي النتيجة التي يسعى من خلالها زملاء المدافع بن عيادة لتعزيزها بملعب 20 اوت من خلال تسجيل هدف على الاقل يرهن حظوظ الشباب في بلوغ النهائي.
ويتواجد فريق شباب بلوزداد في وضعية جيدة من الناحية المعنوية بعد أن تحرّر اللاعبون بفضل النتائج الايجابية التي حقّقوها خلال الفترة الماضية، وهو الامر الذي جعلهم يقتربون من تحقيق أول الاهداف وهو ضمان البقاء في الرابطة الاولى.
وقام المدرب عمراني ببرمجة تربص مغلق بالمركز العالي للفندقة والاطعام بعين البنيان من أجل ضمان تحضير عناصره في أفضل الظروف الى غاية يوم المباراة،
وهو الأمر الذي أراح اللاعبين كثيرا من الناحية المعنوية.
وركّز عمراني على عامل الاسترجاع رفقة المحضر البدني بوجنان الذي يقوم بعمل كبير مع الفريق بدليل الحالة البدنية الجيدة للاعبين خلال المباريات الماضية، حيث تحسّن مردودهم البدني كثيرا مقارنة بمرحلة الذهاب.
ويراهن شباب بلوزداد على دعم الانصار، حيث ينتظر حضور عدد كبير من الانصار الى الملعب لمساندة الفريق في هذه المباراة الصعبة التي قد تسمح للشباب بتنشيط النهائي مرة اخرى.
كما يراهن المدرب على الحالة الجيدة التي يتواجد عليها اللاعب أمير سعيود، الذي استعاد بريقه المعهود خلال الفترة الماضية، وساهم بشكل كبير في عودة شباب بلوزداد الى الواجهة من جديد بعد بداية متعثرة.
من جهته سيكون شباب قسنطينة أمام مباراة الموسم بحكم أنه يسعى لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بتنشيط النهائي على الاقل، وهو الامر الذي يبدو في متناول أشبال المدرب لافان القادرين على صنع الفارق.
وركّز المدرب على العاملين الذهني والنفسي من خلال مطالبته اللاعبين بضرورة الفعالية أمام المرمى، خاصة أن تسجيل هدف سيعقّد كثيرا من مهمة شباب بلوزداد الذي سيكون حينها مطالبا بتسجيل ثلاثة اهداف كاملة.
من جهتهم ينتظر أن يتنقّل عدد كبير من أنصار شباب قسنطينة إلى الملعب من أجل مساندة الفريق خلال مواجهة شباب بلوزداد رغم أن إدارة ملعب 20 أوت خصصت عدد قليل من التذاكر، لكن أنصار «السنافر» معروفون بتنقلهم بأعداد كبيرة مع الفريق.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17958

العدد 17958

الأحد 26 ماي 2019
العدد 17957

العدد 17957

السبت 25 ماي 2019
العدد 17956

العدد 17956

الجمعة 24 ماي 2019
العدد 17955

العدد 17955

الأربعاء 22 ماي 2019