لزرق، رئيس الاتحادية الجزائرية للرّماية لـ «الشعب»:

«التّحـدّي سنرفعـــه لإعـــادة بريــق رياضـة الرّمايـــة»

نبيلة بوقرين

اعتبر الرئيس الجديد للإتحادية الجزائرية للرماية الرياضية، عبد الرزاق لزرق، في تصريح خاص لجريدة «الشعب»، المهمة القادمة على رأس هذه الهيئة جد صعبة بسبب المشاكل الكبيرة التي تعاني منها بعد الصراعات التي كانت خلال المكتب التنفيذي السابق.

أكّد لزرق في ذات السياق أنّه سيرفع التحدي من أجل كسب الرهان، وإعادة الأمور إلى الطريق من جديد في قوله: «الحمد لله الإنتخابات جرت في ظروف جيدة وطبيعية، وأشكر أعضاء الجمعية العامة على ثقتهم في شخصي وسأعمل رفقة المكتب التنفيذي الجديد على إعادة الإعتبار للهيئة خلال الفترة المتبقية من عمر العهدة الأولمبية الحالية رغم صعوبة المأمورية بما أنّنا استلمنا الأشغال في فترة جد حسّاسة، ما يعني أنّه من الصّعب تغيير البرنامج لأنّنا لا نملك الوقت الكافي». أضاف الرجل الأول على رأس الفيدرالية قائلا: «بما أنّنا استلمنا المهام في منتصف العهدة، أكيد ستكون هناك أهداف خاصة حتى نتمكن من تحقيق نتائج إيجابية على المدى المستعجل والقريب والمتوسط، والبداية ستكون بلم شمل كل عائلة الرماية حتى نتمكن من تطبيق سياسة العمل الجماعي، إعادة بعث النشاطات بالنسبة للرابطات والمنتخبات بعدما توقفت خلال الفترة الماضية بسبب المشاكل الداخلية التي عانت منها الإتحادية، حيث سنبرمج تحضيرات مكثفة لإستدراك التأخر، لضمان جاهزية الرياضيين قبل موعد البطولة الأفريقية التي ستكون شهر سبتمبر القادم بالجزائر بمركز الرماية بولاية تبازة». واصل محدّثنا قائلا: «أما فيما يتعلق بالبرنامج التحضيري المتوسط المدى يتعلق بالعمل الخاص بالألعاب المتوسطية التي ستكون بمدينة وهران سنة 2021، والإنطلاقة ستكون من الموعد القاري شهر سبتمبر القادم مثلما سبق لي القول خاصة أنه سيكون فرصة من أجل كسب النقاط للتأهل لأولمبياد طوكيو 2020، كما ستكون شهر أوت القادم البطولة الأفريقية للرمي بالقوس ما يعني أنّنا أمام مهمة الإعداد لكل هذه المواعيد، وبالتالي المأمورية لن تكون سهلة». كما تطرّق لزرق إلى بعض العراقيل التي سيعملون على إيجاد الحلول المناسبة لهم في قوله: «لا يوجد إشكال فيما يتعلق بالعتاد لأن الإتفاقية التي تجمعنا مع كل من وزارة الدفاع والمديرية العامة للأمن الوطنية اللّتان سهّلتا أمامنا المهمة كثيرا، وساعدانا كثيرا في هذا الجانب، أما بالنسبة للمشكل الكبير هو البرنامج المتعلق بالمنتخبات الوطنية التي تأخّرت في بداية العمل الخاص بالمواعيد القادمة، ونحن الآن في صراع مع الزمن من أجل التدارك».  

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18029

العدد 18029

الأربعاء 21 أوث 2019
العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019