شباب بلوزداد 2 – 0 شباب قسنطينة

بلوزداد تحسم التأهل في الوقت الإضافي للنهائي الـ 11 في تاريخها

محمد فوزي بقاص

 تأهل فريق شباب بلوزداد إلى نهائي كأس الجمهورية الحادي عشر في تاريخه، بعدما فاز بنتيجة هدفين بدون مقابل على شباب قسنطينة في المواجهة التي احتضنها ملعب 20 أوت بالعناصر، وبمجموع هدفين لواحد مزيحا أبناء الصخر العتيق من المنافسة الأكثر شعبية في الجزائر، وبهذا التأهل أنقذ أبناء لعقيبة موسمهم الذي بدأ كارثيا وقد ينتهي بلقب ثامن في السيدة الكأس يزين خزائن النادي العاصمي في انتظار ضمان البقاء في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم.

بداية المواجهة طالت فيها مرحلة جس النبض التي دامت 20 دقيقة موعد أول لقطة خطيرة لأصحاب الديار، بعد مخالفة نفذها «سعيود» ناحية «جرار» الذي أعادها بطريقة ذكية إلى نقطة الجزاء ناحية «بشو» الأخير وجه لوجه مع الحارس «لميان» إلا أن تسديدته لم تكن مركزة ومرت فوق العارضة الأفقية، وهي اللقطة التي أنعشت الخط الهجومي للشباب الذي رمى بكامل ثقله في الهجوم، و 6 دقائق بعد ذلك «سعيود» ينفذ كرة ثابتة ثانية تجد رأس «كداد» الذي ارتقى فوق الجميع وسدد كرة رأسية قوية إلا أن الحارس «ليمان» كان بالمرصاد وأبعد الكرة للركينة التي لم يأتي منها الجديد.
بعدها شاهدنا فريقا يدافع وآخر يهاجم بحثا عن هدف السب، حيث في (د33) «سعيود» السم القاتل في هجوم الشباب ينفذ مخالفة وبعد أخذ ورد الكرة تصل «سالمي» يوزع ناحية «كداد» المتحرر من الرقابة إلا أنه تسرع وسدد الكرة بقوة فوق العارضة الأفقية أمام حيرة الجميع.
السيطرة الرهيبة للاعبي الشباب أربكت دفاع الخصم الذي قام بخطأ فادح في المراقبة في (د 37) ليجد «بالغ» نفسه وجها لوجه مع الحارس بعد تمريرة رائعة من «سعيود» في العمق، روض الكرة وسددها بقوة إلا أن «ليمان» كان لها بالمرصاد وأبعدها إلى بقبضة اليدين، لتجد قدم «سعيود» الذي وزع ناحية «بشو» لكن «ليمان» مرة أخرى قطع الكرة، التي عادت لـ «سالمي» الذي قدمها على طبق للمدافع المهاجم «كداد» لكن الأخير كان في وضعية تسلل، دقيقتين بعد ذلك الشباب يحصل على مخالفة على الجهة اليمنى، نفذها المايسترو «سعيود» إلى العمق مرت أمام الجميع ووصلت إلى «جرار» الذي كان متحررا من الرقابة، روض الكرة وسددها بذكاء إلى الزاوية الثانية، لكن الكرة تضرب في المدافع «شحرور» الذي أبعدها في آخر لحظة برأسية من على خط المرمى منقذا الشباب من هدف محقق.
المرحلة الثانية عرفت مواصلة ضغط أصحاب الديار مع خروج شباب قسنطينة من منطقتهم بعض الشيء وبحثوا عن الهدف القاتل، وأخطر فرصة أتيحت لهم جاءت في (د57) عن طريق «بلخير» الذي كان معزولا طوال اللقاء، أين انطلق في هجمة معاكسة راوغ مدافعين وسدد كرة زاحفة قوية لكن تسديدته جانبت القائم الأيمن، في (د 62) «بن عيادة» ينفذ مخالفة كرته تجد «جعبوط» في القائم الثاني يعيدها لنقطة الجزاء براسية و»يطو» بمقصية كاد يفتتح باب التسجيل، ليأتي منعرج المباراة بطرد لاعب الوسط «نسيم يطو» بالبطاقة الحمراء في (د 73)، ليتمكن الشباب من افتتاح باب التسجيل بعدها بدقيقة بعد عمل رائع من البديل «بوسليو» الذي راوغ ووزع كرة على طبق ناحية «جرار» الذي ارتقى فوق الجميع وأسكن الكرة برأسية محكمة في الشباك. وكاد الظهير الأيسر «نساخ» أن يسجل هدف التأهل في مناسبتين متتاليتين الأولى في (د76) جانبت القائم بقليل والثانية في (د90+2) وجدت الحارس «ليمان» الذي أبعدها إلى الركنية، لينتهي الوقت الرسمي بتفوق الشباب بهدف مقابل صفر.
الوقت الإضافي الأول تراجع فيه رتم المباراة حيث لم نشاهد أي لقطة تستحق الذكر، إلى أن تمكن الشباب من تسجيل هدف التأهل في (د99) بعد عمل رائع من البديل «زروال» الذي لعب كرة ثنائية مع «بوسليو» ووزع كرة على طبق ناحية البديل الثاني «حايس» الذي ارتمى مع الكرة وأسكنها في الشباك محررا الجميع ومهديا التأهل للشباب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019
العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019