بلماضي مرتاح بعد الفوز على مالي وديا

«الخضر» يواصلون التحضيرات بالقاهرة قبل انطلاق المنافسة القارية

عمار حميسي

 أنهى المنتخب الوطني تربصه الثاني و الأخير قبل المشاركة بكأس إفريقيا و الذي جرى بالعاصمة القطرية الدوحة حيث حلت سهرة امس بعثة «الخضر» بالعاصمة المصرية القاهرة .
حلت بعثة المنتخب سهرة امس بالعاصمة المصرية القاهرة للمشاركة في كاس افريقيا للامم في رحلة خاصة من العاصمة القطرية الدوحة على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية حيث تنقل المنتخب مباشرة الى فندق الإقامة .
و سبق سفر المنتخب الى مصر إجراء المواجهة الودية الأخيرة امام مالي التي عرفت فوز زملاء الوافد الجديد ديلور بنتيجة ثلاثة أهداف كاملة مقابل هدفين و هو الأمر الذي رفع كثيرا من معنويــات اللاعبين.
وسجّل أهداف «الخضر» كل من المهاجم بغداد بونجاح في الدقيقة 40 بعد تمريرة على طبق من زميله متوسط الميدان الهجومي يوسف بلايلي مثلما كان الشأن في مواجهة البورندي وعاد بلايلي وأمضى الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 71 ووقع المهاجم أندي ديلور الهدف الثالث في الدقيقة 80 .
وزج الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي بِثلاثة لاعبين جدد أساسيين في مباراة مالي وهم  المدافع محمد فارس و لاعبا الوسط مهدي عبيد وإسماعيل بن ناصر  وبِالمقابل ترك المسؤول الفني الأوّل عن «الخضر» ثلاثة زملاء لهم في كرسي الإحتياط  بعد أن شاركوا أساسيين في المباراة التحضيرية الأولى أمام البورندي  وهم  المدافع رامي بن سبعيني ومتوسط الميدان عدلان قديورة والمهاجم رياض محرز .
بلماضي يصر على التتويج
لم يحدث وأن مر مدرب على المنتخب الجزائري مثل جمال بلماضي يشارك لأول مرة في حياته كمدرب «للخضر» في دورة مغلقة وكبيرة هي كأس أمم إفريقيا ويدرك بأن التتويج يتطلب لعب سبع مباريات وتجاوز كبار القارة من مصر والمغرب والكامرون ونيجيريا والعودة بالكأس من مصر أمام قرابة مئة مليون مصري مقتنعون بأن الكأس ستبقى هناك  ولا أحد منهم خطر على باله أن يحمل الكأس رياض محرز بدلا عن محمد صلاح .
جمال بلماضي صار من دون أن يسألوه عن حظوظ لاعبيه يتحدث عن نية الفوز باللقب  بالرغم من أن المنتخب الجزائري بقيادته لم يتمكن من الفوز على أرضه أمام منتخب غامبيا المتواضع إلا بصعوبة كبيرة وهو يبدو واثق من نفسه بأنه قادر على الفوز على كبار القارة  بداية من فرق مجموعته وعلى رأسهم منتخب السنغال الذي يضم لاعبين كبار وعلى رأسهم كوليبالي وساديو ماني .
بونجاح – بلايلي ...ثنـائي من ذهب
صنع الثنائي بغداد بونجاح و يوسف بلايلي الحدث خلال تربص الدوحة بالتفاهم الكبير الموجود بينهما و الذي انعكس على ادائهما في الملعب حيث كان الثنائي متفاهما الى حد كبير خلال مواجهتي بورندي و مالي .
و صنع بلايلي هدفين لبونجاح امام بورندي و مالي و كان بامكان هذا الاخير تسجيل اهداف اخرى من صناعة بلايلي لو عرف كيف يستغل الفرص التي اتيحت له امام مرمى المنافسين .
تالق الثنائي بلايلي و بونجاح و التفاهم الكبير الموجود بينهما جعل بلماضي يقتنع ان تواجدهما مع بعض على ارضية الميدان امر مهم للفريق و سيكون له ايجابيات كبيرة على مردود الهجوم .
ديلور ..الورقة الرابحة
صنع الوافد الجديد اندي ديلور الحدث خلال مشاركته في تربص قطر بفضل المستوى المميز الذي قدمه امام مالي و تسجيله لهدف الفوز اضافة الى جاهزيته الكبيرة من الناحية البدنية .
و اصبح ديلور ورقة رابحة مهمة بالنسبة لبلماضي الذي يراهن عليه لمنح الاضافة للمنتخب خلال كاس افريقيا المقبلة خاصة خلال المواجهة الاولى امام كينيا و التي يبقى الفوز بها في غاية الاهمية قبل مباراة السنغال في الجولة الثانية .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019