وضعية فريق جمعية وهران

مديـــر الشبـــاب والرياضــة يــدق ناقــوس الخطــر

حذر مدير الشباب والرياضة لولاية وهران، بدر الدين غربي، أمس الثلاثاء من عواقب الوضعية الصعبة التي تعيشها جمعية وهران، النادي الناشط في بطولة الرابطة الثانية لكرة القدم.
وصرّح السيد غربي: «لا شيء على ما يرام في جمعية وهران، ما يتطلب من المسيرين التحرك بسرعة لإعادة الأمور إلى نصابها, لأن استمرار الأزمة يرهن مستقبل النادي».
ونجت الجمعية بأعجوبة من السقوط إلى الدرجة الثالثة خلال الموسم المنقضي، ولكن إدارتها لم تستوعب الدرس بدليل حالة التجاهل التي تميز مسيريها تجاه الأوضاع السائدة حاليا في النادي.
وأضاف نفس المسؤول: «مسيّرو الجمعية يتركون الانطباع بأن مصير فريقهم بأيدي السلطات المحلية، إذ أنّهم يرهنونه دائما بالمساعدات المالية لهذه السلطات ولمديرية الشباب والرياضة التي ساعدت الفريق بأكثر من 40 مليون دج الموسم الفارط، خلافا لما يردّده هؤلاء المسيّرين».
ودفعت الأوضاع السيئة السائدة حاليا في بيت جمعية وهران الأنصار للصعود إلى الواجهة، حيث جدّدوا مطلبهم، خلال استقبالهم من طرف المدير المحلي للشباب والرياضة في بداية الأسبوع الجاري، برحيل أعضاء الإدارة الحالية وإلحاق النادي بمؤسسة اقتصادية عمومية أو خاصة.
يحدث ذلك في الوقت الذي تأخّر فيه بشكل محسوس الشروع في التحضير للموسم الكروي الجديد، على خلفية الوضعية الغامضة التي تميز إدارة النادي بعد انسحاب رئيس الفريق الهاوي مروان بغور من تسيير شؤون الفريق المحترف الذي تكفل به طيلة السنوات الفارطة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019