آراء الإعلاميّين في «كان 2019»

 بلال بناري، معلّق التّلفزيون الجزائري:
«ما فعله «المحاربون» في أرض الكنانة سيبقى راسخا في الأذهان»


أكّد معلّق التلفزيون الجزائري بلال بناري الذي عايش المنافسة من قلب الحدث خصّ جريدة «الشعب» بهذه الشهادة الحية قائلا: «أولا أحمد الله وأشكره على أن وفّقني لأشهد محطّة تاريخية أخرى في مشواري المهني بعد مونديال البرازيل، والأمر يتعلق بالمونديال الإفريقي الذي جرى بمصر، سيبقى راسخا في ذاكرتي ما حييت لما فعله منتخبنا الوطني العائد من بعيد بفضل مدرب يعي ما يفعله بثقة عكسها على أشباله، فلبسوا ثوب المحاربين وصنعوا ملاحم كروية بأرض الكنانة وتحدّوا عمالقة القارة».
واصل العائد من بلاد الكنانة قائلا: «وأنا أقوم بواجبي كمعلق التلفزيون الجزائري، ومتابع لكل خطوات المنتخب في الكان يزداد فخري وانتمائي للوطن من لحظة إلى أخرى لما شهدته من المدرب واللاعبين في التدريبات، بالفندق وفي المباريات التي ميزتها الرجولة والشجاعة وحب الوطن كلها تضحيات من أجل إسعاد الشعب وفقط، لما علقت على مباراة التأهل إلى الدور الثاني أمام السنغال أيقنت أنّني أمام أبطال أفريقيا لما فعلوه بزملاء ماني».
أضاف بناري قائلا: «تأهّلوا عن جدارة للدور ربع النّهائي لمواجهة فيلة كوت ديفوار في ملحمة كروية بملعب السويس ستتذكّرها الأجيال في مباراة عشتها بأحاسيسي وفؤادي، علّقت وبكيت وأبكيت ملايين الجزائرين فكانت أصعب وأحلى محطة في مشواري بعد

محطة مباراة التأهل إلى الدور الثاني في مونديال البرازيل أمام روسيا، إذن فعلها المحاربون وصلوا إلى المحطة ما قبل النهائية، ولم يكن لنيجيريا أن توقفنا بعد مشوار بطولي فما كان على المايسترو القائد إلا أن حملنا إلى النهائي الحلم بعد طول انتظار».
أما النهائي فكان الحدث حسب مُحدّثنا «نهائي تاريخي جدّدنا فيه الفوز على السنغال وتوّجنا أبطالا وتربّعنا على عرش الكرة الافريقية في سابقة أولى بمشاركة أربعة وعشرين منتخبا ومن أرض الكنانة في ذكرى لن تمحى من مخيلتي سواء تعليق، روبورتاج، حوارات مع لاعبين أبطال».

  بدر الدين حجام  صحفي بقناة «النهار»:
«المنتخب الوطني يستحق التّتويج»
أكّد بدر الدين حجام، صحفي رياضي بقناة النهار، أنّ دورة مصر كانت أحد أنجح دورات كأس أمم إفريقيا في قوله: «دورة مصر كانت أحد أنجح دورات كأس أمم إفريقيا بتنظيم ولا أروع، وملاعب بمعايير عالمية رغم ضيق وقت التحضير بما أن المنافسة كانت مُبرمجة في الكاميرون قبل أن تُحوّل لبلاد الكنانة، كما
أنها الأولى التي لُعبت بـ 24 منتخب حيث كان التحضير للموعد في زمن قياسي قارب الـ 5 أشهر منذ إعلان عن إستضافة مصر للموعد».
أما بالنسبة لمستوى الخضر فقال زميلنا
في هذا السياق «مستوى الخضر في المنافسة أنا شخصيا تفاجأت على غرار كل المتابعين فهو أشبه بالمعجزة في قاموس كرة القدم..ها هو بلماضي وأشباله يخرجون 40 مليون جزائري إلى شوارع البلاد وفي الخارج».
واصل بدر الدين حجام قائلا: «قد يتساءل البعض عن مشوار المنتخب في الكان، والإجابة أن الخضر واجه ثلاث منتخبات مونديالية في
طريقهم للتتويح باللقب الأغلى على الصعيد القاري، وهو الثاني لهم في تاريخهم بلاعبين طالما عانوا من الإنتقادات...فاتخذوا من أرضية ملاعب مصر مكانا ليردّوا الإعتبار لأنفسهم مبللين القميص بالدم والعرق وأهدوا
النجمة الثانية للجزائر صانعين لأنفسهم مكانا في السجل الذهبي لهذه المنافسة القارية».

- كمال بوزار: مراسل قناة
 أبو ظبي الرّياضية «كان 2019 كان مميّزا من كل النّواحي»
وصف كمال بوزار مراسل قناة أبو ظبي الرياضية في تصريح خص به جريدة «الشعب» الطبعة الـ 32 من منافسة كأس أمم افريقيا 2019 بالمميزة في قوله: «كأس أمم أفريقيا لسنة 2019 كانت مميزة للغاية لأنها شهدت تتويج المنتخب الجزائري باللقب الأفريقي بعد إنتظار طويل دام 29 سنة كاملة بفضل مجهودات مجموعة من اللاعبين الشباب، الذين قدموا ما عليهم بقيادة المدرب بلماضي منذ البداية حتى النهاية».
أضاف مُحدثُنا قائلا: «فضلا عن ذلك فإنّ العرس الأفريقي عرف لأول مرة مشاركة 24 منتخبا عند نهاية الموسم الكروي عكس النُسخ الفارطة التي تميزت ببرمجت المنافسة خلال شهر جانفي، وهو ما تجلى في تألُّق بعض المنتخبات التي ينشط أغلب لاعبوها في مختلف الدوريات الأوروبية».
كما أشاد الصحفي بوزار بالجانب التنظيمي لمصر في قوله: «تمكّنت مصر من تنظيم التظاهرة الإفريقية بشكل جيد نظرا للمرافق والملاعب والمنشآت الرياضية التي تزخر بها، وهي العوامل التي لطالما لعبت دورا في إقصاء المنتخب الجزائري في خلال النُسخ الفارطة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019
العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019