أبدع في المسيرة الذّهبية «للخضر» في كأس إفريقيا 2019

«بلايلي» ينشّط 4 نهائيات إفريقية في ظرف 8 أشهر

محمد فوزي بقاص

حطّم متوسط ميدان المنتخب الوطني الجزائري «يوسف بلايلي» كل الأرقام القياسية، بعدما تمكّن من تنشيط 4 نهائيات إفريقية، ونال 3 ألقاب منها في ظرف لا يتعدى 8 أشهر، بداية برابطة أبطال إفريقيا وكأس السوبر الإفريقي مع الترجي الرياضي التونسي وختاما بكأس أمم إفريقيا مع المنتخب الوطني، في انتظار إعادة نهائي رابطة الأبطال بين الترجي والوداد البيضاوي المقرر شهر سبتمبر المقبل الذي سجل فيه الهدف الوحيد في اللقاء، انجاز يعد خير رد لإبن الباهية وهران الذي تغير جذريا منذ العفو عنه من قبل الفيفا التي قلصت عقوبته الرياضية من أربع سنوات إلى سنتين، والتي مكنته من العودة إلى ممارسة هوايته المفضلة بدك شباك المنافسين، وإمتاع الجماهير بمراوغاته وفنياته الكبيرة التي أكّد بها علو كعبه بعدما اعتقد الجميع بأنه انتهى.
حقّق خرّيج مدرسة رائد شباب غرب وهران إنجازا كبيرا عجز عن بلوغه خيرة ما أنجبت كرة القدم الجزائرية من لاعبين كتبوا الأحرف الأولى لتاريخ الكرة في بلادنا، جانيا ألقابا عديدة في مسيرته الكروية ستنصبه في نهايتها من بين أكثر لاعبي الكرة تتويجا في التاريخ، خصوصا بعدما جعل رفقة زملائه الخضر منتخبا بتقاليد كروية عريقة، حين خطفت الجزائر لقبها القاري الثاني في المشاركة رقم 18 في نهائيات كأس أمم إفريقيا، ليرتقي الأفناك إلى المركز السادس في الترتيب العام للمنتخبات الإفريقية بعد كل من منتخبات (مصر، الكاميرون، غانا، نيجيريا، كوت ديفوار)، وهو ما سيجعل الجزائر تبحث عن ألقاب أخرى في الطبعات المقبلة لمحاولة الاقتراب أكثر من الفراعنة المرصعين بسبعة نجوم قارية.
بعد المردود الرائع لـ «بلايلي» في الطبعة الـ 32 من نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم بمصر التي تألق فيها بشكل لافت للانتباه طوال الدورة بعدما خاض 6 مباريات كاملة أساسيا، وتمكّن من بلوغ شباك المنافسين في مناسبتين ضد المنتخب السنغالي في الجولة الثانية من الدور الأول حين سجل الهدف الوحيد في اللقاء، وضد المنتخب الغيني في الدور ثمن النهائي، مردود لم يمر مرور الكرام على عديد الفرق التي اتصلت بإدارة الترجي للتفاوض على عقد الجزائري، يتقدّمها ناديان قطريان غريمان يتعلق الأمر بالدحيل والسد بالإضافة إلى الأهلي المصري الذين يودون الاستفادة من خدماته بداية من الميركاتو الصيفي الجاري، كما أن هناك العديد من التقارير الإعلامية الإيطالية تحدثت عن اهتمام المديرية الفنية لنادي ميلان بإمكانيات «بلايلي»، ودخولها في المفاوضات بعد «الكان» لنيل خدمات اللاعب، بعدما تأكد الميلان بأنه يشكل ثنائيا مهما مع أفضل لاعب في دورة مصر «بن ناصر» الذي تأكد رسميا الأحد انتقاله إلى العملاق الإيطالي.
الإنجاز الرائع الذي حققه اللاعب السابق لنادي إتحاد العاصمة خطف أنظار العديد من الفرق العربية والأوروبية، وقد يجره إلى الاحتراف إلى فريق أكبر من الترجي الرياضي التونسي عبر العالم يرفع من مستواه أكثر ويجعله يفجر طاقات أكبر في المستطيل الأخضر، ليؤكّد للمرة الألف بأن كل من أخطأ في حياته لا بد له من أن يحوز على فرصة ثانية في الحياة، خصوصا بعدما أكد «يوسف» بأنه رمز التحدي وبات مثالا يقتدى به في الجزائر لكل شبابنا الباحث عن البروز والمجد في مختلف المجالات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019