تحسّبا لمواجهة «العميد»

شباب بلوزداد يحضّر بجدية واكتمال التعداد يريح «يعيش»

عمار حميسي

يواصل فريق شباب بلوزداد تحضيراته تحسبا لمواجهة مولودية الجزائر بعد غد بملعب 20 أوت في إطار مباريات الجولة 19 للرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، وهي المباراة التي ينتظر أن تكون في قمة الإثارة نظرا لحاجة الفريقين لنقاطها.
ويحضّر الشباب بجدية كبيرة من أجل الوصول للجاهزية المنتظرة التي تسمح للاعبين بحسم نتيجة المواجهة لصالحهم. وتميّزت التدريبات منذ استئنافها بعد العودة من سطيف بعدم الاستقرار على مكان واحد، حيث أجرى الفريق حصة الاستئناف بغابة بوشاوي فيما تدرّبت التشكيلة أول أمس بملعب الدار البيضاء.
وبرمج مدرب الشباب حصة تدريبية أمس ببن عكنون، تلتها مواجهة ودية بعد الظهيرة أمام النجم المحلي أعطى «يعيش» خلالها الفرصة للاعبين الذين لم يشاركوا كثيرا حتى يمنح لنفسه هامشا أوسعا خلال اختيار التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها مواجهة «العميد».
من جهة أخرى، أكّدت مصادر من داخل الفريق لـ «الشعب» أنّ رئيس الشباب رضا مالك أبدى لمقربيه استياءه من تراجع مستوى الفريق منذ بداية مرحلة العودة رغم قيامه بتدعيم التشكيلة بلاعبين مميزين.
وأضاف مالك لمقرّبيه أنّ الشباب كان يلعب جيدا حين كان يشرف عليه قاموندي، وكانت مشكلته الوحيدة غياب المهاجمين الذين يعطون الإضافة للفريق في الخط الأمامي.
لكن الغريب بالنسبة له أنّ المستوى العام تراجع كثيرا، ولحد الآن لم يستثمر الفريق في تواجد لاعبين مميزين في الهجوم على غرار دحمان وبن علجية، إضافة إلى المهاجم المصري احمد فتحي.
وسيكون «يعيش» مطالب بناءً على هذا بتقديم تفسيرات لرئيسه في حال تعثر الفريق على ملعبه أمام «العميد»، لدرجة أنّ الكثير أكّد أنّ التضحية بالمدرب سيكون أمرا واردا في حال فشل زملاء عمور في تحقيق الفوز.
عمور وعبدات يعودان إلى التشكيلة الأساسية
يستفيد شباب بلوزداد خلال مواجهة «العميد» من عودة قائده عمار عمور، الذي شفي من الإصابة
وأبدى جاهزية بدنية لابأس بها، ورغم أنه لعب دقائق معدودة أمام الوفاق في الجولة المقبلة إلا أنه سيعود للتشكيلة الأساسية ويعول عليه «يعيش» كثيرا لتنشيط الهجوم وإعطاء توازن لوسط الميدان.
من جهة أخرى، استنفذ المدافع عبدات العقوبة بعد طرده في مواجهة أولمبي الشلف، وسيكون هو الآخر حاضرا أمام المولودية، ومن المتوقع أن يزجّ «يعيش» بالثنائي دحمان وبوغي مع بعض في الهجوم من أجل التسجيل وحسم نتيجة المباراة.
كما دخل متوسط الميدان عنان دائرة الاهتمامات بعد شفائه هو الآخر من إصابته وسجّل عودة للتشكيلة، لكن مشاركته كأساسيا تبقى مستبعدة حيث سيسجل عودته من مقاعد البدلاء وقد يشارك لبعض الدقائق.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020