غواريولا مطالب بمنح الفرصة للدولي الجزائري

محـرز أكبر المتضررين مـن تألـق البلجيكــي دي برويــن

كان البلجيكي كيفن دي بروين أحد أفضل لاعبي مانشستر سيتي في موسم 2017 /2018، حيث كانت له مساهمة كبيرة في التتويج باللقب في نهاية المطاف ولكنه تعرض لبعض الإصابات التي كانت سببا في ابتعاده لفترة كبيرة في موسم 2018/2019، ولكن مع انطلاق موسم 2019 /2020 استرجع اللاعب دوره المهم في تشكيلة «السيتيزينز» فقد خاض أول مباراتين للفريق في الدوري الإنجليزي في هذا الموسم ونجح في صناعة الهدف الثاني لفريقه أمام وست هام يونايتد إلى جانب صناعته لهدفي الفريق في التعادل الأخير مع توتنهام بهدفين لكل فريق، وفي هذا التقرير نستعرض أبرز المتضررين من تألق صاحب  28 عاما، بقيادة الدولي الجزائري رياض محرز.
انتقل رياض محرز من ليستر سيتي إلى مانشستر سيتي في صيف 2018 في صفقة وصلت قيمتها إلى 61 مليون جنيه إسترليني ولم يكن الموسم الأول جيدا للنجم الجزائري فقد شارك في 14 مباراة في التشكيلة الأساسية و13 كبديل مسجلا 7 أهداف وصنع 4 أخرى، ومع تأقلم اللاعب في نهاية الموسم الماضي إلا أنه سيواجه منافسة شرسة من أجل ضمان اللعب في التشكيلة الأساسية والذي أصبح في خطر مع عودة الاعتماد على بيرناردو سيلفا في مركز الجناح الأيمن.
لا يمكن إنكار أن بيرناردو سيلفا كان أحد أفضل لاعبي مانشستر سيتي في الموسم الماضي، إن لم يكن الأفضل فقد تطور أداء النجم البرتغالي كثيرًا مع الفريق ومع إصابة دي بروين كان له دور فعال في صناعة اللعب وتسجيل الأهداف، خاصة أنه لعب في مركز الوسط في العديد من المباريات فقد خاض 36 مباراة في الدوري الإنجليزي، ونجح في تسجيل 7 أهداف مع صناعته لـ7 أخرى ومع عودة النجم البلجيكي أصبح لا يمتلك البرتغالي أي فرص سوى في المشاركة في الجناح الأيمن، حيث يوجد تنافس كبير مع رياض محرز فيه إلى جانب قدرة ستيرلينغ على اللعب في هذا المركز مع انتظار عودة ليروي ساني من الإصابة.
يمتلك فيل فودين العديد من الميزات التي تجعله يناسب أسلوب بيب غوارديولا مع مانشستر سيتي، من خلال دقة تمريراته ولعب التمريرات القصيرة مع مشاركته في خلق الفرص، إلى جانب قدرته في المراوغة وشارك الإنجليزي الشاب في 3 مباريات في التشكيلة الأساسية و10 كبديل في الموسم الماضي، ونجح في تسجيل واحد ويمثل هذا الموسم الفرصة للاعب من أجل انطلاقة قوية في البطولة، ولكن مع عودة دي بروين انخفضت حظوظه في المشاركة أساسيًا مرة أخرى.
تعاني فرق البريميرليغ الأمرين مع أسلوب مانشستر سيتي في الاستحواذ والتمرير القصير، حيث يكون من الصعب مجاراة هذه الطريقة إلى جانب سرعة تحرك اللاعبين والذي يحتاج إلى يقظة دفاعية كبيرة، ومع عودة دي بروين سيكون قوة ضاربة إضافية لـ»السيتيزينز»، مما يصعب الأمر على جميع الخصوم في البطولة الإنجليزية خاصة مع قدرته المميزة في خلق الفرص وصناعة الأهداف من خلال لمسة واحدة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019
العدد18098

العدد18098

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019