أكّد أنّ السّلطات العمومية ستعيد النّظر في تمويل بعض الأندية

زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر» 

عمار حميسي

شكر خير الدين زطشي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أعضاء الجمعية العامة خلال ندوة صحفية عقدها بمركز سيدي موسى بعد انتهاء أشغال الجمعية العامة الاستثنائية.
وصف زطشي مصادقة أعضاء الجمعية العامة على المشروع الجديد بالتاريخي، حيث قال : «الحمد لله أولا أشكر أعضاء الجمعية العامة لاتخاذهم هذا القرار التاريخي، وأحيطكم علما أن المادة 81 والتي تحدد الصعود والنزول في كرة القدم، وما يتم تداوله في بداية الموسم وليس قبل بداية الموسم، لذلك من يريد الاصطياد في المياه العكرة لن يتمكن من ذلك لأن الكرة المحترفة التي تمثل 32 فريقا لا تمثل كل كرة القدم، ولا يجب نسيان أنّني أنا أول من قال أن هناك بعض المواد يجب تغييرها تماشيا مع الكرة الحديثة».
كما كشف زطشي أنّ السّلطات العمومية ستعيد النّظر في تمويل الأندية، حيث قال: «هناك أندية تحظى بدعم من شركات عمومية، وأود أن أؤكّد أنّ السّلطات العمومية تعمل جاهدة من أجل إيجاد حل لمشكل التموين، وهناك العديد من الشركات الخاصة التي تستطيع الدخول في رأس مال النادي المحترف».

«لم ننقص من صلاحيات الرّابطة»

أكّد رئيس «الفاف» أنّ صلاحيات الرابطة مضمونة، حيث قال: «لم ننقص من صلاحيات الرابطة من خلال تعديل قانون المنافسة بالعكس، نحن نساعدها على القيام بعملها على أكمل وجه من خلال تقليص عدد الاندية المحترفة من 32 الى 18، وهو أمر سيقلّل من الضغط على الرابطة فيما يخص البرمجة».

«الدّيون تنخر الأندية كالسّرطان»

دقّ زطشي ناقوس الخطر بخصوص الوضعية المالية للاندية، وقال إنّها صعبة للغاية حيث أكد: «بعض الأندية تناست مشكل الديون، والذي يصل في بعض الأحيان إلى 7 ملايير عند نزوله لقسم الهواة بالرغم من وصولهم للرابطة المحترفة الثانية أو الأولى بعدها ومشكلة الديون هي بمثابة سرطان كرة القدم الجزائرية، وهذا ما قد يحدث للكثير من الأندية المحترفة، لهذا يجب وضع نظرة معينة من أجل الرفع من المداخيل من خلال سياسة جديدة في التسيير».

« قانون اللّعب المالي النّظيف سيطبّق في الجزائر»

كشف زطشي أنّ الوضعية الإدارية للعدديد من الأندية سيّئة وبعيدة عن الجانب الاحترافي، حيث قال: «هناك العديد من الاندية نجهل من هو الرئيس الذي يتحكم فيها، وهناك الكثير من الثغرات الادارية التي سنقوم بوضع حد لها خلال الفترة المقبلة من خلال تطبيق قانون اللعب المالي النظيف، وهذا بمراقبة وضعية كل فريق ومدى استجابته لدفتر الشروط الذي سيوضع لاحقا بين أيديكم».

«يجب الابتعاد عن النّقد السّلبي»

طالب زطشي الفاعلين في المجال الرياضي بصفة عامة والكروي بصفة خاصة بالابتعاد عن النقد السلبي، حيث قال: «نرى العديد من النقاشات التي تركز على الامور السلبية من خلال النظر الى نصف الكأس الفارغ، لكن اليوم هناك العديد من التحديات التي نجحنا فيها، وكان يجب التركيز عليها لكن العكس هو الذي حدث، وهو الأمر الذي يؤلم عندما تعمل بجهد وإخلاص، ويأتي أشخاص يشكّكون في نزاهتك».

«ندوة تطوير الكرة مستندنا القانوني»

أكّد زطشي أنّ ندوة تطوير الكرة الجزائرية التي جرت في وقت سابق هي المستند الذي تم على أساسها عقد الجمعية العامة الاستثنائية، حيث قال: «الندوة التي عقدناها في وقت سابق كانت ثرية بالنقاشات، وكان هناك إجماع على ضرورة تغيير نمط المنافسة، ومن جهتي أقول أن الفئة التي لم تبد رأيها في الامر هذا الامر يخصها لأننا استشرنا كل الفاعلين، وهناك من استجاب وهناك من لم يستجب».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019