سجّل هزيمـة أخرى على ميدانه

أولمبي الشلف في وضعية حرجة

الشلف: و ــ ي ــ أعرايبي

لم يتوقّف مسلسل النتائج المخيّبة التي ما فتئ يسجلها أولمبي الشلف من مقابلة إلى أخرى، الأمر الذي جعل موجة غضب الأنصار تزداد من مقابلة فاشلة إلى أخرى جعلته يتذوق طعم الغرق الذي حذرنا منه في الأيام المنصرمة التي لم يستعد فيها الفريق عافيته من النتائج الوخيمة في غياب مؤشرات الاستفاقة من الوضعية الحالية.
     لم يجد الطاقم الفني والإداري لأولمبي الشلف واللاعبون أي وسيلة لتبرير إخفاقهم أمام فريق سيدي بلعباس، الذي نجا بأعجوبة من السقوط إلى بطولة الهواة خلال الموسم المنصرم، وهو ما يفسّر الوضع الكارثي الذي يتخبط فيه الفريق، وغياب رؤية واضحة لزملاء بن حوة الذين لم يتأخروا في تسجيل النتائج الوخيمة واحدة تلو الأخرى رغم حالة الخطر التي دق ناقوسها الجمهور ومحبو الفريق، وهو ما أوردناه في أعداد السابقة من خلال تحذيرنا من حالة السقوط الحر والغضب الجماهيري الذي كان يوم لقائه مع ضيفه سيدي بلعباس، الذي أظهر إمكانيات وتنظيما وتكتيكا مكن من تحقيق الفوز، والمساهمة في دفع الشلفاوة نحو الغرق المر الذي لم يتحمله الجمهور الذي خرج غاضبا من لقاء أظهر فيه الشلفاوة تهللا كبيرا وغياب خطة لعب واضحة، يقول محبو الفريق.  حصده لنقطة واحدة يفسّر مدى الخلل الواضح في التشكيلة، ومحدودية الطاقم الفني والإداري في تسيير فريق يقارع الكبار.
كما استغرب المحبّون للفريق عدم تجاوز فريق كان في ذيل الترتيب خلال العام المنصرم، يقول الأنصار الذين ناشدوا الجهات المعنية بالتحرك العاجل لإنقاذ الفريق، الذي بدأ يغرق بعدما حذرناه من الغرق خلال الأسبوعين المنصرمين بعد مقابلة ودية مع وفاق تيسمسيلت الناشط بقسم الهواة، والذي فرض عليه التعادل الإيجابي (هدف لمثله)، وهي نتيجة كشفت عن محدودية الفريق، فهل تستيقظ نخوة الأولمبي بعدما صار هدف كل الفرق هو تجاوزه؟

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020
العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020
العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020