نظّموا وقفة احتجاجية أمام منزله

أنصار شبيبة الساورة يطالبون زرواطي بالعودة

خلّفت استقالة محمد زرواطي، رئيس مجلس إدارة نادي شبيبة الساورة، من منصبه رفقة أعضاء مكتبه، ردود فعل قوية من قبل أعضاء الجمعية العامة، وأنصار النادي.
وعقد أعضاء النادي، عمومية استثنائية، لدراسة استقالة زرواطي، في ظل إصراره على الرحيل عقب تعرضه لمضايقات من قبل الجماهير، على خلفية الإقصاء المخيب من البطولة العربية على يد الشباب السعودي.
ورفضت العمومية الاستثنائية، هذه الاستقالة جملة وتفصيلا، حيث أعلنت تضامنها اللاّمشروط مع زرواطي ومن معه، للحفاظ على استمرار النادي في توهجه واستقراره، خاصة أن الفريق عاش أزهى أيامه منذ توليه منصب الرئاسة.
وفور انتهاء عمومية النادي، اجتمع كافة الأعضاء بوالي ولاية بشار، حيث دعوه للتدخل لإقناع زرواطي بالعودة إلى تسيير النادي في أقرب وقت ممكن.
ونظّم جمهور شبيبة الساورة وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية بشار، من أجل مطالبة الرئيس محمد زرواطي، وأعضاء مكتبه المسير، بالتراجع عن قرار الاستقالة.
وكان زرواطي، قد اتخذ قراره بالتنحي عن رئاسة النادي إلى جانب أعضاء مكتبه، على خلفية التجاوزات التي طالت الفريق في بعض مبارياته الأخيرة، خاصة أمام الشباب السعودي في البطولة العربية للأندية.
ورغم إصراره على عدم العودة بسبب المضايقات التي تعرض لها في الفترة الماضية، إلا أن أنصار الساورة رفضوا فكرة رحيل رئيس النادي، وراهنوا على مواصلته المشوار، خاصة أن الساورة عاش أزهى فتراته في عهد زرواطي.
يشار إلى أن مجلس إدارة الشركة المالكة للنادي، قرّر تعيين سعد الله بومدين، كرئيس جديد لتسيير الفريق، وهو الأمر الذي رفضه عشّاق الشبيبة جملة وتفصيلا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019