فؤاد صخري (المدير الرياضي لفريق مولودية الجزائر) لـ «الشعب»:

للأسف الشّديد حرم عشّاق الكرة في العاصمة من حفل كبير

حاوره: محمد فوزي بقاص

 بعد إعلان الحكم «أعراب» عن فوز فريق مولودية الجزائر على البساط بثلاثية نظيفة أمام غريمه التقليدي إتحاد العاصمة، اقتربنا من المدير الرياضي للفريق «فؤاد صخري»، الذي تحدث عن غياب الإتحاد وعن القوانين المنظمة لمنافسة البطولة. وعاد للحديث عن الظروف التي قابلت المولودية في بداية الموسم وعن لعب الفريق 4 مباريات متتالية خارج الديار، وهو الأمر الذي تقبله النادي ولم يقدم خلاله شكاوى، كما تحدث في هذا الحوار عن جمهور المولودية، ودعم الإدارة والأنصار للمدرب «كازوني» وعن أمور أخرى.

-  الشعب: فوز على البساط على إتحاد العاصمة في سابقة بتاريخ الداربي العاصمي؟
  فؤاد صخري: للأسف المباراة لم تلعب وحرم أنصار الناديين وعشاق كرة القدم من الفرجة والمتعة الكروية وعلى المدرجات، يوم الاثنين ستجتمع لجنة الانضباط وستأخذ قرارها بشأن المباراة التي لم تلعب، من جانبنا حضرنا اللقاء بطريقة عادية كما جرت عليه العادة، قضينا الليلة بالفندق وتنقلنا اليوم إلى ملعب 5 جويلية الأولمبي أين قمنا بحصة الإحماء وانتظرنا رفقة الطاقم التحكيمي إلى غاية انتهاء المهلة القانونية المقدرة بربع ساعة، وتم إعلان فوزنا على البساط من قبل الحكم الذي اتخذ كل الإجراءات القانونية، نحن لعبنا هذه المباراة المتأخرة عن الجولة الرابعة من الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم بقرار من المكتب الفدرالي في جمعيته العامة العادية المنعقدة يوم 30 سبتمبر الفارط بمدينة ورقلة، وسمحوا للرابطة الوطنية من تنظيم المباريات المتأخرة خلال تاريخ الفيفا الجاري ما عدا يومي العاشر والخامس عشر من شهر أكتوبر، وهي تواريخ إقامة مباريات المنتخب الوطني ضد منتخبي ج ـ كونغو الديموقراطية وكولومبيا، ومباراة المولودية والإتحاد حددت بتاريخ 12 أكتوبر، وليس هناك إشكال في إقامة مباراة متأخرة عن الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم في هذا التاريخ، وإضافة على كل هذا القانون رقم 29 الخاص بإجراءات المنافسات في فقرته الرابعة ينص على أن الفريق الذي يملك ثلاث لاعبين أو أكثر في المنتخب الأول أو في المنتخب الأولمبي هو من يسمح له بتأجيل لقائه، ونعلم جميعا أن إتحاد العاصمة يملك لاعبا واحدا في المنتخب الليبي «مؤيد اللافي»، وهم يتحدثون عن تواجد 5 عناصر في المنتخب الوطني العسكري الذي يستعد للمشاركة في البطولة العالمية التي ستدوم طيلة 30 يوما، وهل إتحاد العاصمة سيغيب عن المنافسة الرسمية لمدة شهر كامل؟
في المقابل هناك جمعية الشلف لعبت مباراتها المتأخرة اليوم ضد شبيبة القبائل وهي تملك 3 عناصر في المنتخب الوطني العسكري، لكنها لعبت اللقاء وحقّقت أول فوز منذ بداية الموسم، وكان بإمكانهم السير على خطى إتحاد العاصمة لكن إدارة فريقهم لعبت المباراة خصوصا أنها تكون من دون شك قد تلقت النصائح الإدارية من قبل رئيس الرابطة «عبد الكريم مدوار»، الذي كان رئيسا سابقا للجمعية ولازال محبا لها، نحن الآن سننتظر قرار لجنة الانضباط، ويمكنني حتى قبل الإعلان عن القرار أن أبارك لأنصارنا الفوز بالنقاط الثلاثة.

- وفي حالة قرّرت الرّابطة إعادة لعب المباراة؟
  إذا صدر هذا القرار سنفتح قوسا لكي تدوس كل الفرق على القانون والقانون فوق الجميع، نحن في مولودية الجزائر أشخاص قانونيون ونحترم قوانين الجمهورية وكذا قوانين الرابطة والاتحادية، وأقدم لك مثالا بسيطا نحن لعبنا 4 مباريات متتالية خارج الديار في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، وكان في كل مرة يتم تأجيل لقاءات الفريق بملعب 5 جويلية الأولمبي لكن لم نتحجّج ولم نقدّم أي شكوى لأننا نحترم القوانين، وعلى الجميع القيام بنفس الشيء.

-  جمهور المولودية رغم علمه بعدم قدوم المنافس إلاّ أنّه تنقّل إلى الملعب بأعداد معتبرة؟
  هذه هي قوة المولودية ورئتها، الجمهور هو القلب النابض للفريق ونحن نعوّل عليه كثيرا، ونشكره جزيل الشكر على وقفته معنا داخل وخارج الديار، وهذا أمر معروف في المولودية، تحدثنا عن قضية مباراة الداربي ضد إتحاد العاصمة، وليس لدينا أي مشكل معهم لأننا هنا للعمل على توحيد العائلة الرياضية، ونتمنى أن تحل مشاكل الإتحاد وكل الأندية التي تعاني إن شاء الله، ومن هذا المنبر أؤكد بأنه اليوم تم فقط حرمان عشاق الكرة من حفل كروي كبير، كانت العاصمة ستعيش عرسا لكننا عشناه بمفردنا مع أنصارنا ونلنا النقاط الثلاثة والحمد لله.

- المولودية بعد اجتماع لجنة الانضباط يوم الاثنين ستعود لصدارة المحترف الأول رفقة شباب بلوزداد؟
  المرتبة الأولى هي مؤقتة بالنسبة لنا لعبنا 7 جولات لحد الآن وتنقصنا مباراة متأخرة ضد أهلي برج بوعريرج بملعب 5 جويلية، النتيجة هذه لم تأتي وليدة الصدفة بل جاءت نتيجة الجدية في العمل، نملك مجموعة متكاملة ونملك رجالا واعين بالمسؤولية، اليوم المولودية لديها رجال داخل وخارج الميدان واقفين على كل صغيرة وكبيرة، نحن في بداية المشوار والموسم لا زال بعيدا، ونتمنّى أن يكون الله معنا لنواصل سلسلة نتائجنا الإيجابية التي ستجرّنا بإذن الله إلى إنهاء مرحلة الذهاب، متوّجين باللّقب الشرفي كأبطال المرحلة الشّتوية، وبعدها سنعمل على التّطور أكثر.

-   شاهدنا تعاطفا كبيرا مع المدرّب «كازوني» من الإدارة والأنصار، الذين وجّهوا له رسالة قويّة اليوم من المدرّجات؟
  بطبيعة الحال نعمل سويا ونشكّل عائلة واحدة، ويجب عليك التعاطف مع أي شخص كان في فريق مولودية الجزائر، الأنصار وجّهوا رسالة قوية من المدرجات كما قلت وأبانوا عن دعمهم الكبير لمدربهم الذين هتفوا باسمه مطولا، وبالمناسبة أهنّئ أنصار الفريق بعد التعيين الرسمي لأول لجنة أنصار على مستوى التراب الوطني لفريق مولودية الجزائر، وهو ما سيسمح لنا من القيام بتنظيم جيد لأنصارنا سواء داخل الديار أو خارجه هذه مهمتنا، أقولها وأكرّرها مهمّتنا تعزيز السّلام والأمان من خلال كرة القدم في الجزائر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019