بعد ترسيم فوزه بالنّقاط الثلاث على البساط ضد الإتحاد

العميد يعود لصدارة المحترف الأول.. ويحضّر لمباراة النصرية بمعنويات مرتفعة

محمد فوزي بقاص

عاد فريق مولودية الجزائر إلى صدارة ترتيب الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم رفقة شباب بلوزداد بـ 14 نقطة، بعدما منحت لجنة الانضباط المجتمعة صبيحة الاثنين بمقر الرابطة الوطنية نقاط الداربي العاصمي بين المولودية والإتحاد لصالح العميد على البساط، بسبب غياب أبناء سوسطارة عن المباراة احتجاجا على رفض تأجيل اللقاء إلى تاريخ لاحق بسبب تواجد 5 لاعبين مع المنتخب الوطني العسكري واللاعب الليبي «مؤيد اللافي» مع منتخب بلاده.  

بعد تواجد فريق مولودية الجزائر في مركز الصدارة منذ عدة جولات عاد الحديث في معاقل الفريق عن التتويج بلقب بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم الثامن في خزائن الفريق الذي ينتظره أنصار النادي العاصمي منذ 10 سنوات كاملة، بعد سلسلة النتائج الإيجابية التي يعيشها الفريق منذ انطلاق الموسم الذي بلغ مباراته الثامنة على التوالي دون هزيمة على الصعيدين المحلي والإقليمي في منافسة كأس الأندية العربية الأبطال، ما جعل الأنصار يؤمنون بقدرات فريقهم على إنهاء مرحلة الذهاب بطلا شتويا ومنه التنافس بقوة على اللقب، الذي يراه الطاقم الفني بقيادة المدرب «برنارد كازوني» جد بعيد، ويفضّل في كل مرة تحاشي الحديث عنه.
بمسيرة دون خطأ يؤّكد لاعبو المولودية علوّ كعبهم ويعربون عن نواياهم الكبيرة في التتويج على الأقل بلقب وحيد مع نهاية الموسم الكروي، لكنهم لحد الآن لم يقنعوا لا الأنصار ولا متتبّعي كرة القدم الجزائرية بالمستوى الذين ظهروا به خلال كل المباريات التي خاضوها، خصوصا أنّ الأنصار يبحثون عن هوية اللعب التي كان يظهر بها العميد مع نفس الطاقم الفني منذ سنتين، والتي كانوا يمتّعون بها الجمهور الكروي ويطيحون بجل الخصوم سواء ذلك كان داخل أو خارج الديار.
ويحضّر أصحاب اللونين الأحمر والأخضر لمباراة الجولة المقبلة التي ستجمعهم بنصر حسين داي الأربعاء المقبل بمعنويات جد مرتفعة، تحسّبا للقاء الجولة الثامنة عن الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم وعينهم على البقاء في الصدارة، خصوصا أنّ المباراة ستلعب في ملعب 5 جويلية الأولمبي، لكن مأمورية رفقاء العائد من الإصابة المايسترو «عبد المؤمن جابو» لن تكون سهلة أمام فريق جريح يبحث عن الخروج من عنق الزجاجة، بعد النّتائج المتذبذبة التي حقّقها منذ انطلاق الموسم والتي ستدفعه إلى الرمي بكل ثقله للخروج من الوضعية التي يتواجد فيها، خصوصا بعد التّعثّر الأخير داخل الديار ضد أمل عين مليلة الذي فرض عليه التعادل بهدف لمثله، وهو ما قد يصعب مأمورية العميد.
هذا وسيكون ملاحق المولودية المباشر شباب بلوزداد في تنقل صعب للغاية إلى بلعباس لمواجهة الإتحاد المحلي، الذي عاد بقوة في الجولتين الأخيرتين من تنقله إلى بسكرة والشلف، والتي تمكّن خلالهما من العودة بنتيجة الفوز على الإتحاد والجمعية المحليتين بواقع (2 – 1) و(1 – 0) على التوالي، وهو ما سيجعله يخوض هذا اللقاء بمعنويات عالية لمحاولة تحقيق أول فوز له في الموسم الكروي (2019 – 2020) داخل الديار، ما سيكون من دون شك في صالح المولودية للعمل على الانفراد بصدارة المحترف الأول، قبل إجراء مباراته المتأخرة عن الجولة السادسة ضد أهلي برج بوعريرج والتي ستسمح له من توسيع الفارق على الملاحقين في حالة ما إذا حافظ العميد على سلسلو مبارياته دون هزيمة.
للإشارة، عاقبت لجنة الانضباط المدرب «كازوني» بمواجهتين، وهي العقوبة التي ستنطلق بداية من لقاء الداربي ضد نصر حسين داي على أن تنتهي ببرمجة اللقاء المتأخر عن الجولة السادسة ضد أهلي البرج بملعب 5 جويلية الأولمبي المقرر قبل لقاء الجولة التاسعة الذي سيقابل فيه العميد إتحاد بسكرة، ولم يتم احتساب العقوبة بداية من لقاء إتحاد العاصمة في الداربي بسبب غياب المنافس، وذلك كما تنص عليه قوانين الرابطة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019
العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019
العدد- 18099

العدد- 18099

الجمعة 15 نوفمبر 2019
العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019