حميدي بوخالفة - رئيس أمل الأربعاء لـ «الشعب»:

هدفنا تكوين توليفة تنافسية لأداء موسم جيّد والمنافسة على الصّعود

حاوره: فؤاد بن طالب

يعتبر حميدي بوخالفة رئيس أمل الأربعاء من الرؤساء الحريصين على نجاح فريقه الذي ينشط في الثاني المحترف، وقد أكّد في حواره لجريدة «الشعب» أن الأمل في صحة جيدة وهو على استعداد لمقارعة الكبار هذا الموسم، وأن كل الأمور تعد بمستقبل زاهر بنسبة كبيرة، والآن الهدف المسطر مع المدرب الجديد كمال بوهلال هو ضمان البقاء ومرتبة جيدة لأن فريقنا يتكون حاليا من توليفة شابة تحتاج فقط إلى تأطير تقني، وأعتقد أن بوهلال هو الرجل المناسب  في هذه المرحلة لإعادة الفريق إلى مكانته.

-  الشعب: بداية كيف كانت الانطلاقة ونحن دخلنا الجولة التاسعة؟
 حميدي بوخالفة: بدايتنا كانت صعبة نتيجة تغيير العارضة الفنية، وهذا ما أثّر سلبا على نتائجها في الجولات الخمس الأولى، وبعدها حاولنا كإدارة الوقوف إلى جانب الفريق والبحث عن الخلل، ومن ثم تداركنا الموقف خاصة بعد ذهاب المدرب حميسي، حاولنا أن نبحث عل مخرج لوضع الفريق على السكة، والحمد لله استطعنا أن نقف بجانب لاعبينا، وشجّعناهم على الأمور ستتحسّن شيئا فشيئا، وهذا ما حدث.

-  كيف هي الأمور في بيت أمل الأربعاء؟
   حاليا الأمور اتّضحت واللاعبون تفهّموا الوضع، وهم الآن يلعبون بروح قتالية وجماعية أثلجت صدورنا جميعا، خاصة بعد مجيء كمال بوهلال صاحب التجربة الإمكانيات التقنية العالية حقّق فريقنا مع بوهلال انتصارين متتاليين واحد داخل الديار أمام تلمسان وآخر خارج القواعد أمام غليزان، وهذين الإنجازين في ظرف أسبوعين مهمين، حيث حصدنا 6 نقاط أضيفت للرصيد وأصبح ترتيبنا الرابع بستة عشر نقطة، ما يعني أن الأمر جيد في بيت الأمل.

 -   كيف تقيّم عمل بوهلال؟
  بوهلال مدرّب كبير، وسبق له تدريب عدة فريق كبيرة على غرار بارادو، ونحن نثمّن العمل الذي يقوم به. هدفنا هو ضمان البقاء أولا مع تكوين توليفة مستقبلية واعدة تجعلنا نتفاءل خيرا بعودة الأمل إلى حظيرة الكبار. مقارنة بالفرق التي تفوقنا ماديا وأمور أخرى، فإن الأمل يعتبر جيدا في مشواره ويمكنه مقارعة الكبار، ونحن نعمل من أجل الوصول إلى ما هو أفضل وأحسب في الترتيب العام لهذا الموسم.
 هو أمر نتركه للمدرب الذي يعرف جيدا، ما يلزمه حتى لا نخلط عليه الأمور.

-  نترك الميدان التقني، هل مارس حميدي لعبة كرة القدم حتى أصبح رئيسا؟
   لعبت كرة القدم في سن الشباب بين سنوات 70 و80، وأنا أعشق كرة القدم من زمن بعيد إلى أن أصبحت رئيسا.
 كمال تقني كبير ويعرف عمله، وحسب ما لاحظناه يركز أساسا على الجانب البدني والنفسي وهما مهمان، والدليل أن اللاعبين أصبحوا يتنافسون على المناصب الغالية.

-   كيف تلوح لك مباراة العلمة فوق ميدانكم؟
 العلمة فريق محترم، ويجب اللعب ضده باحترام، لأن نقاط المباراة برسم الجولة العاشرة مهمة للفريقين، ونحن كأصحاب الأرض مطالبون بتثمين النتيجة الأخيرة أمام غليزان، ويجب أن لا نترك الفرصة تمر مرور الكرام مع اللعب أمام الخضم بحذر شديد وبواقعية.
 إلى غاية اليوم فنحن متفائلون بأن الفريق في صحة جيدة، وكل الأجواء مريحة ولم يبقى فقط أن لا نغتر، ونعمل على تحسين أداء الفريق حتى نضمن مرتبة مريحة قبل انطلاق المرحلة الثانية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019
العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019
العدد- 18099

العدد- 18099

الجمعة 15 نوفمبر 2019
العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019