الفريق أضحى مهدّدا بالسقوط

أنصار وفاق سطيف يطالبون بعودة سرار

يعيش مجلس إدارة وفاق سطيف، ضغوطا رهيبة في الفترة الحالية، بعد سقوط الفريق أمام شباب قسنطينة، بثلاثية كاملة  في إطار مباريات البطولة.
ويمرّ وفاق سطيف بأزمة نتائج كبيرة جعلته ضمن المرشحين للهبوط إلى الدرجة الثانية، الأمر الذي دفع بعشاق الفريق إلى المطالبة بعودة رئيس النادي السابق، عبد الحكيم سرار، لإنقاذ سمعة الفريق.
وتباينت الآراء حول عودة عبد الحكيم سرار لرئاسة وفاق سطيف، حيث اعتبر معارضو عودته، أن حلفاية لا يستحق كل هذا الإجحاف، خاصة وأنه تقدم لرئاسة النادي في وقت رفض رجال الأعمال دعمه ومساعدته.
بينما يرى المؤيدون أن عودة سرار كفيلة بإعادة الفريق إلى منصات التتويج من جديد، لما يمتلكه من خبرة في إدارة الأندية وقدرة على جلب رأس المال.
يذكر أن عبد الحكيم سرار، تولى رئاسة وفاق سطيف في فترة سابقة، واستطاع أن يقود الفريق إلى التتويج بعدة ألقاب.
بات عبد الكريم نمديل، مدافع وفاق سطيف، مهددا بعقوبات قاسية من طرف لجنة الانضباط التابعة للرابطة الجزائرية لكرة القدم، بعد طرده عقب نهاية مباراة فريقه أمام شباب قسنطينة، ، في الجولة الـ12 من  الرابطة المحترفة الأولى.
وشهدت نهاية المباراة احتجاجات كبيرة من طرف لاعبي وفاق سطيف، الذين عاتبوا حكم الساحة، غربال، بعد إعلانه ركلة جزاء مشكوك فيها، قبل أن يشهر البطاقة الحمراء في وجه المدافع نمديل، في النفق المؤدي لغرف تغيير الملابس.
ودون الحكم غربال تقريرا أسود في حق اللاعب، حيث أكد إصراره على اللجوء إلى القضاء الجزائري لرد الاعتبار له ولزملائه، خاصة بعد اتهامه بالرشوة والعمل لصالح شباب قسنطينة.
ومن المنتظر أن تسلط الرابطة الجزائرية، عقوبة الإيقاف لأربع مباريات في حق اللاعب، ما يعني غيابه عن صفوف الوفاق إلى غاية مرحلة العودة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020
العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020