المدير الفني لاتحادية الملاكمة، مراد مزيان لـ«الشعب»:

الفريق الوطني يخضع لبرنامج مكثف داخل وخارج الوطن

نبيلة بوقرين

كشف المدير الفني للإتحادية الجزائرية للملاكمة مراد مزيان في تصريح خاص لجريدة «الشعب» عن البرنامج التحضيري الخاص بالفريق الوطني إناث ورجال، الذي يدخل في إطار الإستعدادات المتعلّقة بالدورة الأخيرة المؤهلة للألعاب الأولمبية بطوكيو 2020، من أجل ضمان التواجد ضمن هذا الحدث الرياضي الكبير.
أكدّ مزيان أنهم سطّروا إستراتيجية عمل متوازنة تتخلّلها عدة تربصات داخل وخارج الوطن من أجل ضمان الإحتكاك مع المستوى العالي بالنسبة للعناصر الوطنية في قوله «الفريق الأول للرجال يواصل التحضيرات المكثفة داخل وخارج الوطن من أجل ضمان أفضل إستعداد للدورة «داكار» عاصمة السنغال التي ستكون من 20 فيفري إلى 1 مارس المؤهلة للألعاب الأولمبية بطوكيو 2020 والتي نشارك فيها بـ 9 عناصر في كل الأوزان».
واصل المدير الفني قائلا في ذات السياق «حاليا نعوّل كثيرا على موعد داكار من أجل تأهيل أكبر عدد من الأسماء للأولمبياد مع التركيز على بعض العناصر التي تملك الخبرة والتجربة بحكم المشاركات السابقة، بالرغم من صعوبة المأمورية هذه المرة بما أن المنافسة ستكون كبيرة بين كل المشاركين في هذا الموعد لأنها آخر محطة تسمح للملاكمين بجمع النقاط، إلاّ أننا متفائلين وكلُّنا ثقة في العناصر الوطنية التي من دون شك ستُقدم كل ما لديها من أجل إفتكاك ورقة التأهل».

نهدف لتأهيل أكبر عدد من الملاكمين للحدث الأولمبي

تطرّق المسؤول المباشر على رأس المديرية الفنية للفيدرالية إلى البرنامج التحضيري المخصّص للفريق الوطني قائلا «سنشارك في عدد من الدورات الدولية الودية حتى نضمن جاهزية عناصرنا الوطنية، كان هناك تربص شهر أكتوبر بالشلف، وبعدها من 17 إلى 27 نوفمبر الماضي في صربيا شاركنا في دورة دولية حققنا خلالها ذهبية، فضية و4 برونزيات وهي نتيجة جد إيجابية، بما أن الموعد كان فرصة للمدربين من أجل الوقوف على مستوى الملاكمين لتصحيح بعض الأمور في التربصات القادمة بحول الله».
واصل محدثنا في ذات السياقك «كما سيكون الفريق الوطني على موعد مع تربص بإيطاليا من 11 إلى 18 ديسمبر، يليه معسكر آخر بالجزائر قبل التنقل إلى تركيا شهر جانفي ثم يأتي الدور على تربص بكوبا الذي يسبق الدورة التأهيلية للموعد الأولمبي. نفس البرنامج تقريبا مع منتخب البنات الذي شرع هو الآخر في العمل الخاص بالدورة المؤهلة إلى طوكيو في 5 أوزان، وتنتظرهن بعض الدورات الودية، من اجل ضمان جاهزية بهدف تأهيل على الأقل ملاكمة واحدة للألعاب والتي ستكون المرة الأولى في تاريخ الملاكمة الجزائرية».
أضاف مزيان قائلا: «المجموعة تُحضّر بـ 5 ملاكمات وهن على موعد مع تربص بتونس من 5 إلى 22 ديسمبر تتخلله دورة دولية، وفي شهر جانفي سيتنقّلن إلى صربيا ومن الممكن أن يكون مُعسكرا بتركيا أو أكرانيا قبل الدورة التأهيلية بداكار، والحمد لله الأمور تسير في الطريق الصحيح لأننا عملنا كل جهدنا لإبعاد الرياضيين عن المشاكل التي طالت الإتحادية لتحقيق نتائج إيجابية في المواعيد القادمة وبالرغم من تأثرهم بعض الشيء، إلاّ أن الأهم هو العمل وفقا للبرنامج المسطر من طرف المدربين».  

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18162

العدد18162

الثلاثاء 28 جانفي 2020
العدد18161

العدد18161

الإثنين 27 جانفي 2020
العدد18160

العدد18160

الأحد 26 جانفي 2020
العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020