في حالة تحقيق الانتصار في الجولة المقبلة

شباب بلوزداد يقترب من الظّفر باللّقب الشّتوي

محمد فوزي بقاص

يقترب فريق شباب بلوزداد من إنهاء مرحلة الذهاب بطلا شتويا لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، بعدما عزّز رصيده من النقاط في صدارة المحترف الأول عشية أمس بملعب 20 أوت بالعناصر حين تمكّن من الإطاحة بضيفه شبيبة الساورة بهدف دون رد، عمّق به فارق النقاط عن ملاحقه المباشر مولودية الجزائر إلى أربع نقاط، وهو ما يجعل الشباب يسير بخطى ثابتة لإنهاء الشوط الأول من البطولة في الصدارة.
تفصلنا جولتان عن انتهاء مرحلة الذهاب من الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، مرحلة احتدم فيها الصراع بين الفريقان العاصميان الغريمان شباب بلوزداد ومولودية الجزائر منذ الجولة الأولى على مركز الصدارة إلى أن انفلت أبناء لعقيبة عشية السبت بأربع نقاط كاملة بعد مخلفات الجولة 13، وضعية تجعله يقترب من هدفه الأول في الموسم بإنهاء المعترك الكروي المحلي من البطولة الوطنية بطلا شتويا، وهو ما كان يبحث عنه مسؤولو الفريق في مقدمتهم مجمّع «مدار» المؤسسة المالكة لغالبية أسهم الفريق التي كانت تبحث منذ الموسم المنقضي على إعادة الهيبة للفريق وجعلها تلعب على المراتب الأولى في كل موسم، حيث نجحت لحد الآن في عدة أهداف بعدما جلبت الدعم المادي والاستقرار للفريق على المستوى الإداري والفني، وهو ما جعل الشباب ينجوا من مقصلة السقوط الموسم المنقضي إلى المحترف الثاني، وبلغ نهائي كأس الجمهورية الذي توّج به للمرة الثامنة في خزائنه، ليواصل هذا الموسم جني ثمار الاستقرار والعمل الجاد ما جعله يحقّق نتائج باهرة منذ بداية الموسم الكروي (2019 – 2020) بخطف بتصدر البطولة منذ بداية الموسم، وتحقيق مشاركة مقبولة إلى حد بعيد في كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم رغم الإقصاء المر أمام نادي بيراميدز المصري في الدور 16.
الشباب سيكون في الجولة المقبلة أمام فرصة كبيرة من أجل إنهاء مرحلة الذهاب بطلا شتويا قبل نهايتها بجولة وحيدة، خصوصا في حالة ما إذا تمكّن رفقاء المنقذ «أمير سعيود» من الفوز باللقاء المقبل، حين يتنقّل إلى ملعب «عمر حمادي» ببولوغين لخوض مواجهته ضد إتحاد العاصمة العائد من أنغولا بتعادل ثمين في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات من منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم ضد نادي بيترو أتليتيكو، وهو ما يجعل من الداربي العاصمي مباراة مثيرة ومنتظرة من قبل عشاق الساحرة المستديرة في الجزائر، والتي ستحدّد بشكل كبير هوية رائد الترتيب إلى غاية منتصف مشوار البطولة، خصوصا في حالة تعثر آخر للوصيف مولودية الجزائر الذي سيستقبل في الجولة المقبلة العائد بقوة نادي وفاق سطيف، الأخير سحق مفاجأة الموسم أمل عين مليلة عشية السبت برباعية نظيفة في ملعب الثامن ماي بسطيف، وهو ما يجعل العميد على المحك في هذه المواجهة التي ستكون نقاطها جد مهمة لبقية المشوار.
بداية الموسم القوية التي يؤدّيها أصحاب البذلة الحمراء والبيضاء جاءت بفضل عقلية الفوز التي جلبها معه المدرب المخضرم القدير «عبد القادر عمراني»، الذي يحتاج إلى بعض التدعيمات النوعية خلال الميركاتو الشتوي الجاري قصد جلب الإضافة، وإعطاء أكثر قوة للفريق في مرحلة العودة، خصوصا في منصب صناعة اللعب الذي يشرف على قيادته «سعيود»، وكذا الخط الأمامي الذي يتفنـّن في كل مواجهة في تضييع فرص سانحة للتهديف، وذلك من أجل معانقة لقب البطولة بعد انتظار في الشارع البلوزدادي دام طيلة 19 سنة من الزمن.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020
العدد18361

العدد18361

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
العدد18360

العدد18360

الإثنين 21 سبتمبر 2020
العدد18359

العدد18359

الأحد 20 سبتمبر 2020