عبد الكريم مدوار، يكشف:

«إخراج الأندية من أزمتها المالية مرتبط بتغيير قانونها الأساسي»

أكّد رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، عبد الكريم مدوار، أنّ الأندية المتواجدة في ضائقة مالية باتت بحاجة ماسّة إلى إجراء «تغييرات على مستوى قوانينها الأساسية»، سيما المتعلقة بالشّركات الرياضية من أجل الخروج من الأزمة التي تعيشها.
صرّح مدوار، على هامش القرعة الخاصة بالدورين 32 و16 لموسم «2019-2020» التي جرت بالمدرسة العليا للفندقة والإطعام بعين البنيان (الجزائر)، أنه «قد توجب تغيير القانون الأساسي للنادي لإخراجه من حالة الإفلاس والضائقة المالية، وسن قوانين جديدة سيما المتعلقة بالشركات الرياضية».
وأضاف: «الشركات الموجودة حاليا هي رياضية وليست تجارية، وينبغي أن يطبّق عليها قانون تجاري، لذا سننظّم ورشة تقنية يحضرها مختصون في المجال رفقة رؤساء الفرق وممثلون عن الوزارة من أجل تقديم مشروع للهيئة الوزارية في هذا الشأن».
كما طالب مسؤول الرابطة بتغيير قوانين الاحتراف التي تعمل بها الأندية منذ عشر سنوات.
وقال أيضا: «يجب تغيير القوانين المعمول بها في الاحتراف، والتي تم سنّها في 2010، لأن الشركات الرياضية أغلبها مفلسة كونها وهمية وغير موجودة».
وتمّ الاتفاق بين مدوار ومسؤولي الأندية المحترفة على ضرورة عقد اجتماع في أقرب الآجال لاتخاذ القرارات اللازمة لإخراج الأندية من الأزمة المالية.
وأفاد مسؤول الرابطة: «تحدّثت مع مسؤولي الرابطة الثانية حول المشاكل التي تعاني منها فرقهم، إضافة إلى بعض أندية الرابطة الأولى، حيث لاحظنا تعطّلا في الحلول، والفرق لا تزال تعاني من ضائقة مالية، رغم وعود وزارة الشباب والرياضة. كما أجّلنا مباريات الجولة 14 من الرابطة الثانية استجابة لمسؤولي هذه الأندية، كما سنعقد اجتماعا لإيجاد منفذا للصعوبات التي تعيشها».
كما ستتم مناقشة مصير الديون المترتبة عن الأندية التي تنزل من البطولة المحترفة إلى الهاوية، خلال الاجتماع المزمع عقده «قريبا»، حسبما أخبر به المتحدث.
وكشف مدوار أيضا «التقينا اليوم خلال قرعة الكأس بوزير الشباب والرياضة، رؤوف برناوي، ورؤساء الأندية، واتفقنا على عقد اجتماع بحضور الأندية المحترفة والرابطة المحترفة إضافة الى لجنة تسوية النزاعات من أجل إيجاد حلول قصد تخفيف الضغط على الفرق التي مستها الأزمة».
وأكّد أن هيئته ستقف إلى جانب الأندية «بشتى الطرق القانونية والتي لا تخرج عن إطارها الرياضي» لإخراج الفرق من النفق في القريب العاجل.
وأورد المسؤول أيضا أنّ «الوزير برناوي قد أكد أن هناك قائمة الشركات، التي سترافق الأندية المحترفة، موجودة، ولهذا نحن متفائلون لإخراج الفرق من الأزمة».
واختتم مدوار أن «هناك تغييرات ستحدث خلال السنة المقبلة وما على الأندية إلا مواكبتها»، مفيدا إلى أن «الحلول ستأتي بشكل تدريجي».
وحسب بعض المصادر، فإن هذا الاجتماع المقرر بين الرابطة المحترفة ومسؤولي الأندية الناشطة في بطولتيها الأولى والثانية، قد يكون بتاريخ 19 ديسمبر الجاري.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020
العدد18155

العدد18155

الإثنين 20 جانفي 2020