في حالة ذهاب أرينا

حنكوش الأقرب لتدريب شباب بلوزداد

عمار حميسي

 أعطى المدرب محمد حنكوش موافقته على تدريب فريق شباب بلوزداد خلفا للمدرب أرينا حيث ربط بعض المسيرين اتصالا مع حنكوش الذي لم يعارض فكرة عودته لتدريب الفريق و الخروج به إلى بر الأمان بعد سلسلة النتائج السلبية التي حققها مؤخرا ورغم أن أطرافا أخرى اقترحت اسم الأرجنتيني قاموندي لقيادة الفريق بعد استقالته من تدريب فريق اتحاد العاصمة عقب الخسارة في سطيف أمام الوفاق المحلي .
إلا أن هذا الأخير لا يحظى بالإجماع داخل بيت الشباب لأسباب عديدة أهمها راتبه المرتفع و الذي لن تستطيع الإدارة الحالية دفعه نظرا للأزمة المالية التي يمر بها الفريق والتي منعته من لعب مباراة الذهاب للكأس العربية في جزر القمر بسبب تكاليف السفر الباهضة، إضافة إلى اشتراط قاموندي الحصول على الأموال التي يدين بها للفريق بعد مغادرته العارضة الفنية للشباب قبل موسمين والمقدرة بحوالي ٢٠٠ مليون قبل الإمضاء على العقد، إضافة إلى رفضه تخفيض راتبه لأقل من ٢٠ ألف يورو، كل هذه العوامل رجحت كفة حنكوش الذي جمد من جهة أخرى اتصالاته مع رئيس أولمبي المدية مراد لحلو الذي كان يرغب في التعاقد معه لتدريب الفريق خلفا للمدرب الحالي مجدي الكردي، ما يؤكد رغبته في العودة إلى بيته الثاني، كما يصفه فريق شباب بلوزداد.
 المفاوضات مستمرة مع شركة وطنية
من جهة أخرى، المفاوضات مازالت مستمرة مع شركة وطنية من أجل الاستثمار في الفريق من خلال شراء جزء مهم من الأسهم لفك خناق الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق والتي أثرت على مستوى اللاعبين خلال المباريات الماضية وتبقى هذه الشركة، حسب مصادر مطلعة في انتظار ما ستسفر عنه انتخابات رئاسة النادي الهاوي من أجل اتخاذ القرار الخاص بالاستثمار في الفريق من عدمه خاصة أن النادي الهاوي يملك غالبية الأسهم.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018