تحسبا لمواجهة «الخضر» في تصفيات «كان»

«الكاف» تطالب اتحادية زمبابوي باختيار ملعب محايد

 قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، إقامة لقاء الإياب بين المنتخبين الجزائري، ومستضيفه الزيمبابوي، في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2021، على ملعب محايد.
ودعا «كاف» مسؤولي الاتحاد الزيمبابوي لكرة القدم، إلى ضرورة التوصل إلى حل جذري لهذه المشكلة، وإيجاد ملعب محايد، لخوض مباريات التصفيات الأفريقية، مع طرح بدائل مثل جنوب أفريقيا، أنجولا، وزامبيا.
وراسل الاتحاد الأفريقي، اتحادي البلدين، وأعلمهما بنقل المباراة إلى بلد محايد، بسبب عدم تأهيل ملاعب زيمبابوي لاحتضان المباريات الدولية الرسمية.
وسيلتقي المنتخبان يوم 23 مارس، بالجزائر، في ثالث لقاءات المجموعة الثامنة، قبل خوض لقاء الإياب يوم 31 من ذات الشهر، على ملعب محايد.
ويحتل المنتخب الجزائري صدارة ترتيب المجموعة، برصيد 6 نقاط، متقدما بنقطتين عن زيمبابوي الثاني
وكان اتحاد الكرة في زيمبابوي قد استقر على الملعب الذي سيستضيف المباراة التي يلتقي فيها منتخب زيمبابوي مع ضيفه الجزائري نهاية مارس المقبل، في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2021.
وقال مسؤول في اتحاد الكرة بزيمبابوي، إن المباراة ستلعب على ملعب «باربورفيلدس» بمدينة بولاوايو، التي تقع على بعد 440 كيلومترا عن العاصمة هراري.
وأوضح ذات المصدر أن اتحاد الكرة في زيمبابوي اقترح إقامة المباراة يوم 29 مارس المقبل، في حين اقترح نظيره الجزائري لعب مباراة الذهاب (في المرحلة الثالثة) يوم 26 من ذات الشهر.
وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن احتمالية نقل المباراة إلى جنوب أفريقيا بدعوى عدم توفر ملعب يستوفي كل الشروط في زيمبابوي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020
العدد18218

العدد18218

الجمعة 03 أفريل 2020