بطل إفريقيا في 400 متر حواجز، عبد المليك لهولو:

تأجيل أولمبياد طوكيو محطة للتحضير الجيد

اعتبر بطل إفريقيا في سباق 400 متر حواجز، الجزائري عبد المليك لهولو، تأجيل إجراء الألعاب الأولمبية-2020 بطوكيو، بسبب تفشي جائحة كورونا فيروس، «أمرا جيدا»، بما أن ذلك يمنحه الوقت الكافي من أجل التحضير الجيد لهذا الموعد الرياضي الكبير.
صرح لهولو لـ «وأج» قائلا: «فرحت كثيرا عند سماعي خبر التأجيل، أمس، خاصة بعدما قطعت تحضيراتي منذ بضعة أشهر. كنت متواجدا بالولايات المتحدة الأمريكية عندما بدأ الفيروس في الانتشار، حيث أوقفت تدريباتي وعدت سريعا إلى الجزائر. هذا التأجيل سيمنحني الوقت الكافي من أجل التحضير بطريقة جيدة».
«كنت من الرافضين للإبقاء على الألعاب الأولمبية - 2020 في تاريخها الأصلي. انطلقت في تحضيراتي شهر ديسمبر الفارط بأمريكا، رفقة مجموعة عدائين من المستوى العالي بقيادة المدرب بيرشاون جاكسن، قبل أن أتوقف بسبب كورونا فيروس. كنت مرتاحا هناك لوجود كامل الإمكانات بوتيرة حصتين تدريبيتين يوميا، عكس تواجدي بالجزائر، التي تقل فيها وسائل التحضير بالنسبة للمستوى العالي».
وبخصوص كيفية قضائه فترة العزل المنزلي بسبب الفيروس، أفاد البطل الجزائري، أنه يواصل تحضيراته بمفرده. «أنا مقيم حاليا بفندق ملعب 5 جويلية (الجزائر)، حيث تحصلت على تسريح من وزارة الشباب والرياضة للتدرب بمفردي في ميدان الساطو. أنا على اتصال دائم بمدربي الأمريكي، حيث أُعلمه بالأزمنة التي أحرزها في التدريبات».
وأضاف، ابن مدينة جيجل، أنه ينتظر رزنامة المنافسات الجديدة التي سيطرحها الاتحاد الدولي لألعاب القوى، حتى يتمكن من ضبط برنامجه الجديد: «من المحتمل أن أعود إلى تدريباتي بأمريكا في الفاتح مايو المقبل. حاليا الأمور غير واضحة تماما».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020