مولودية الجزائر

مناد يتهم الحكم .. ويمنح آخر فرصة لقاسم وحشود

محمد فوزي بقاص

إفترق الجاران مولودية الجزائر و شباب بلوزداد على نتيجة التعادل السلبي في الداربي العاصمي، أول أمس بملعب ٥ جويلية، برسم الجولة السابعة من الرابطة المحترفة الأولى، مباراة لم ترق إلى مستوى تطلعات أنصار الفريقين، تعثر شباب بلوزداد سمح لمولودية العاصمة من كسب نقطة إعتبرها مناد ثمينة، بحكم أن أبناء لعقيبة هم الذين إستقبلوا و هو الأمر الذي أكده هداف مدرب المولودية بعد نهاية المقابلة:
   
كنا قادرين على حسم نتيجة اللقاء مبكرا
 أفاد الرجل الأول في العارضة الفنية لمولودية الجزائر «جمال مناد» بعد نهاية اللقاء، أن التعادل منطقي بحسب مجريات المواجهة، خاصة أن الشباب هو الذي إستقبل على أرضية ٥ جويلية، ولم يخف بأن فريقه كان قادرا على حسم المباراة في شوط المباراة الأول، حينما ضيع كل من غازي وجاليت ومهدي قاسم ومترف أهداف محققة، وعاد إلى مجريات الشوط الثاني التي كانت في غالبها لأصحاب الزي الأحمر والأبيض الذين تحكموا في الكرة و في وسط الميدان، وأكد بأنه أصبح لا يتحمل رؤية الفريق يدخل في السهولة، في العشرين دقيقة الأخيرة وسيعمل من أجل القضاء على هذا الامر إبتداء من المقابلة المقبلة أمام شباب قسنطينة .
   المباراة  كبيرة على الحكم
وذهب إلى أكثر من ذلك، حين أكد أن الحكم الذي أدار المباراة كان متحيزا طوال الـ ٩٠ دقيقة، الحكم كان خارج الإطار و كانت المباراة كبيرة عليه، حرمنا من ضربتي جزاء، و بطاقة حمراء للمدافع أكساس الذي تدخل بخشونة على جاليت، كما أنه ضيع علينا ركنيات عديدة ومخالفات، وهو الأمر الذي لم أفهمه، وبمثل هؤلاء الحكام حتى البارصا لا يمكنها الفوز، ولا يمكننا التحدث عن الإحتراف في مثل هذه الظروف.
   الكرات العالية أصبحت تؤرقني
من جهة أخرى، عبر مدرب المولودية عن إمتعاضه من بعض اللاعبين الذين لا يطبقون أوامره فوق المستطيل الأخضر، و في كل مرة يبعثون بكرات عالية نحو الهجوم وهو الأمر الذي أصبح يؤرقه، « منذ قدومي إلى الفريق، كل مرة أتحدث مع اللاعبين، و أطلب منهم وضع الكرة في الأرض وعدم لعب الكرات الطويلة، اليوم خط الوسط لم يقم بدوره على أكمل وجه، و هو ما أرغم المدافعين على إرسال كرات عالية نحو الأمام، و في حصة الإستئناف ستكون أول ملاحظة أوجهها للاعبين» .
   ش. قسنطينــة فريــق قـوي تكتيكيا ولكن ...
وعن مباراة الثلاثاء المقبل أمام شباب قسنطينة الذي يحقق النتائج الإيجابية تلوى الأخرى آخرها كانت أول أمس أمام الوافد الجديد إلى الرابطة المحترفة الأولى شبيبة الساورة في ملعب هذا الأخير، أكد مناد بأن المولودية ستصطدم بفريق قوي من الناحية التكتيكية، بفضل العمل الكبير الذي حققه الناخب الفرنسي السابق مع السنافر «روجي لومير»، وأن الأمر لن يكون سهلا أمام فريق لم ينهزم بعد في البطولة، إلا أن مناد مصر على تطبيق فرضيته التي تقضي بعدم إهدار النقاط في عقر الدار، و لعب الأدوار الأولى في البطولة، كما قال لــ «الشعب»، بأن المولودية لن تنهزم معه في البطولة ما دام على رأس العارضة الفنية، وسيظفر بمشاركة إفريقية نهاية الموسم.
هذا ما قاله مناد لحشود وقاسم في غرف تغيير الملابس
عند إنتهاء اللقاء، إجتمع مناد بكل من حشود ومهدي قاسم على إنفراد، وأكد لهما بأن آخر فرصة ستمنح لهما يوم الثلاثاء من أجل إظهار أنهما يستحقان مكانة أساسية في التشكيلة خاصة أنه منحهم العديد من الفرص منذ قدومه، كما شدد اللهجة مع الظهير الأيمن للخضر«عبد الرحمن حشود» وطالبه بالعمل على الجانب البدني، لأنه متأخر كثيرا مقارنة بزملائه الذين قاموا بثلاثة تربصات تحضيرية قبل إنطلاق البطولة، عكس حشود الذي ضيع تربصات الفريق كونه إلتحق بالعميد متأخرا .
حالة بصغير خطيرة  ... زدام دخل مرحلة التأهيل
يبدو أن سوء الحظ أصبح يلاحق عناصر المولودية الذين يصابون إتباعا، فبعدما إستبشر أنصار العميد بعودة «حمزة زدام» التي باتت قريبة، بعدما دخل أمس مرحلة التأهيل، ها قد تبعه كل من بصغير الذي خرج من غرف تغيير الملابس أول أمس بعد نهاية اللقاء، جاهشا بالبكاء بسبب تأثره بالإصابة التي تلقاها بعدما احتك مع «عمار عمور»، ومن المفترض أن يغيب عن لقاء الشباب، كما أن جاليت تلقى إصابة على مستوى الكعب، لكن الفحوصات أمس أسفرت عن أن إصابته لا تدعو للقلق وسيكون حاضرا اليوم في حصة الإستئناف.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018