الجولة الثامنة من الرابطة المحترفة الأولى

داربي عاصمي مثير.. وقمة حاسمة في تيزي وزو

حمزة - م.

تلعب عشية اليوم مباريات الجولة الثامنة من الرابطة المحترفة الأولى، وتخللها ٣ لقاءات نارية أبرزها الدرابي العاصمي بين إتحاد العاصمة وإتحاد الحراش، وبين شبيبة القبائل وشباب بلوزداد والتي قد تغير من بعض المعطيات على مستوى المقدمة أما فرق المراتب الأخيرة فأمام اختبارات صعبة قد تأجل استفاقتها.وعلى ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة يواجه الرائد إتحاد الحراش جاره إتحاد العاصمة وعينه على تعزيز موقعه في الصدارة، وتأكيد نيته في تحقيق موسم استثنائي، رغم غياب المدرب بوعلام شارف الذي ينوب عنه أربعة مساعدين تكفلوا برسم الخطة الملائمة للاطاحة بالاتحاد، هذا الأخير لايريد بدوره استمرار نزيف النقاط والابتعاد عن المقدمة ويعول المدرب المساعد دزيري بلال على النجاح في ثاني خرجة له على رأس المجموعة في انتظار ترسيم التحاق المدرب آلان كوربيس.
أما شبيبة القبائل، فتستقبل على أرضية ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، شباب بلوزداد المنقوص من خدمات مهاجمه اسلام سليماني، ويريد المدرب فابرو تحقيق الفوز الثالث على التوالي لاعلان عودة الكناري الى نادي الكبار، كما وعد بدوره الرئيس حناشي بمنح مغرية من أجل الفوز وإسعاد الأنصار الذين ستغص بهم مدرجات الملعب، فيما يسعى الشباب من جانبه على العودة بنقطة التعادل على الأقل بعدما دخل في فترة فراغ مبكرة أدت الى رحيل المدرب الايطالي أرينا.
ثالث مواجهة تعد بالكثير هي التي سيحتضنها ملعب ٠٥ جويلية بين مولودية الجزائر وشباب قسنطينة، الذي لم يسجل أي هزيمة منذ انطلاق المنافسة ويحتل المركز الثالث حاليا ومعروف أن المدرب الفرنسي روجي لجأ إلى إبعاد الضغط عن فريقه واقتناعه بنقطة وحيدة، عكس نظيره جمال مناد الذي يريد الانتصار الثاني له أمام جمهوره وسيكون الفوز على فريق بحجم السنافر مهما للغاية من أجل إحداث الوثبة البسيكولوجية المنتظرة.
صاحب المركز الثاني وفاق سطيف يستقبل شبيبة بجاية، ولا يريد التفريط في النقاط الثلاث على ملعب النار من أجل اللحاق بالريادة، ويسود تفاؤل في البيت السطايفي على الاطاحة بالبجاويين الذين تسرب لهم الشك بعد تعادلاتهم الاخيرة إذا لم يسارع الآن ميشال لتجاوز النقائص واستدراك الموقف.
يستقبل الجريح وداد تلمسان على أرضية ميدانه جمعية الشلف الذي ليس بأفضل حال منه ويسعى كل منهما للاستثمار في مشاكل الآخر والخروج ولو مؤقتا من المرحلة الحرجة التي يمران بها منذ بداية البطولة، يذكر ان كلاهما قام بتغيير المدرب تحت وقع الهزائم.
أما جمعية الساورة فستكون على موعد مع مواجهة شباب باتنة، وتسعى من هذا التنقل الحفاظ على مركزها المريح في سلم الترتيب أما توفيق روابح مدرب الشباب، فيريد أن يتدارك الهزيمة الأخيرة ومصالحة الانصار، الذين لم يقتنعوا لحد الآن بالوجه المقدم.ويطمح فريق مولودية العلمة الى الفوز على مولودية وهران صاحب المركز ماقبل الأخير والذي سيحل عليه ضيفا في ملعب مسعود زوقار، وهو ما يعطيه أفضلية الأرض والجمهور إضافة الى المشاكل التي يتخبط فيها الحمراوة، من أجل تجاوز عتبة العشرة نقاط.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018