بعد نهاية عقده مع فريقه

غموض حول مستقبل الحارس زماموش

محمد فوزي بقاص

يبقى الغموض يكتنف مستقبل الحارس الدولي السابق محمد لمين زماموش الذي لحد الساعة لم يحدد وجهته المستقبلية، وهو الذي يتواجد حرا من أي التزام بعد نهاية العقد الذي كان يربطه بفريق إتحاد العاصمة مع نهاية الموسم الجاري، الأمر الذي جعل أنصار الفريق يتساءلون عن مصير حارسهم وعن ما إذا سيتم التجديد له على الأقل لموسم آخر، تحضيرا لخلفه الذي قد يطول إيجاده، خصوصا أن الإدارة الجديدة لنادي سوسطارة تبحث عن إعادة هيبة الفريق الضائعة ولن يحدث ذلك إلا بضمان خدمات حارس من طينة الكبار.  
كشفت مصادر «الشعب» من داخل بيت مولودية الجزائر أن الحارس الدولي السابق محمد لمين زماموش تلقى عرضا من إدارة الفريق، من أجل الالتحاق به بداية من الميركاتو الصيفي المقبل، رفقة عدد من الحراس على غرار ليتيم والدوليين الجزائريين المحترفين في السعودية مصطفى زغبة وعبد الرؤوف نتاش، وذلك لمحاولة ضمان حارس بإمكانيات عالية يقودهم لمعانقة الألقاب الضائعة من جديد تزامنا مع مئوية النادي والتي ينتظرها عشاق اللونين الأحمر والأخضر على أحر من الجمر.
هذا، وتحاول لجنة الاستقدامات لنادي مولودية الجزائر منذ مدة جلب الموافقة النهائية لابن مدينة ميلة، من أجل تقمص ألوان النادي بداية من الموسم المقبل، خصوصا أنها تنوي استقدام حارسين من العيار الثقيل لبعث المنافسة من جديد في منصب حراسة المرمى.
في ذات السياق، تلقى حارس الإتحاد اتصالا رسميا من محيط نادي شبيبة القبائل يبلغه باهتمام إدارة الفريق بخدماته، من أجل تدعيم كتيبة زلفاني بداية من الموسم الكروي المقبل، لكن فكرة الالتحاق بالنادي القبائلي لم تستهو كثيرا اللاعب بسبب تواجد الحارس الشاب المتألق بن بوط الذي كسب قلوب الأنصار ومن الصعب إعادته إلى دكة البدلاء ما يعني بأن وجهة الشبيبة ستكون بمثابة نهاية المسيرة الكروية لصاحب 35 ربيعا.
هذا، وأكد مصدر من داخل بيت شباب بلوزداد أن إدارة الفريق اقترح عليها اسم الحارس محمد لمين زماموش لكي يدعم كتيبة المدرب الفرنسي فرانك دوما بداية من الموسم الكروي المقبل، ولو أن إدارة الشباب لم ترد على المقترح إلا أن الأمور قد تتغير في الأيام المقبلة، خصوصا أن الحارس الأول قاية مرباح أكدها في أكثر من مناسبة لـ«الشعب» بأن هدفه الأول عند نهاية الموسم هو الاحتراف في أحد الفرق الأوروبية للعمل على رفع مستواه أكثر، وطرق أبواب المنتخب الوطني والدخول إليه من الباب الواسع وبالتالي تحقيق حلم الصبا، وهو الأمر الذي قد يتجسد خصوصا بعد اللقب الشخصي الذي ناله منذ 3 أيام بعد اختياره في قائمة أفضل حراس مرمى بطولات شمال إفريقيا من طرف مؤسسة إينست لتحليل أداء اللاعبين.
من جهة أخرى، كشف مصدر جد مقرب من زماموش لـ «الشعب» أن هناك ثلاثة أندية سعودية مهتمة به رغم تقدم سنه، وحسب ذات المصدر فإن فكرة الاحتراف لا زالت تراود أفضل حارس في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم في السنوات الأخيرة، بإحدى البطولات الخليجية وتحديدا في الدوري السعودي الممتاز.
للتذكير، فإن الحارس الدولي السابق كان قاب قوسين أو أدنى من الاحتراف منذ موسمين بنادي أحد السعودي، لكنه عدل عن قراره وقرر البقاء في ناديه إتحاد العاصمة، بعدما اعتبر فترة الإعارة المقترحة عليه بأربعة أشهر تنقيصا من شأنه، وهو ما جعله يدخل في مشاكل كبيرة مع إدارة الإتحاد السابقة التي طلبت من الطاقم الفني إحالته على كرسي الاحتياط.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18325

العدد18325

الأحد 09 أوث 2020
العدد18324

العدد18324

السبت 08 أوث 2020
العدد18323

العدد18323

الجمعة 07 أوث 2020
العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020