رغم اتهامه في قضايا فساد

«الفيفا» تؤكد بقاء انفانتينو في منصبه

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن إنفانتينو رئيس الاتحاد باق في منصبه رغم اتهامه بقضايا فساد،
 وقال الفيفا في بيان نشرته وكالة «نوفستي»، إن بإمكان إنفانتينو البقاء في منصبه ويجب ألا يجبر على ترك منصبه..

أضاف: «رئيس الفيفا يخضع لتحقيق جنائي من قبل السلطات القضائية السويسرية، لكن لم يتم اتهامه أو إعلان أنه مذنب بأي شيء، سيواصل الفيفا ورئيسه التعاون الكامل مع السلطات القضائية في سويسرا حتى انتهاء هذه التحقيقات.
وتم فتح قضية جنائية في سلوك إنفانتينو، من قبل مدع خاص سويسري،على خلفية اجتماعات سرية مع المدعي العام للبلاد، الذي يقود تحقيقا مترامي الأطراف في فساد متعلق بكرة القدم..
أكد الاتحاد في بيانه على قناعته ببطلان الاتهامات بقوله: «الفيفا مقتنع أنه في نهاية التحقيقات سيتم التأكد من أن الرئيس لم يرتكب أي خطأ في تأدية واجباته الائتمانية».
من جهة أخرى، كان سيب بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم قد دعا، لإيقاف الرئيس الحالي للفيفا جياني إنفانتينو بعد فتح تحقيقات جنائية بحقه في سويسرا.
قالت السلطات السويسرية، إنها بدأت تحقيقات جنائية بحق إنفانتينو فيما يتصل بلقاءات عقدت بينه وبين المدعي العام السويسري، مايكل لاوبر، في حين ينفي رئيس الفيفا الحالي ولأوبر ارتكاب أي مخالفات.
قال بلاتر في بيان لرويترز: بالنسبة لي الأمور واضحة وهي أنه لابد للجنة القيم التابعة للفيفا التحقيق مع إنفانتينو ومن ثم فإنه لابد لها من إيقافه.
وتعرض بلاتر نفسه للإيقاف من جانب لجنة القيم التابعة للفيفا والمنع من ممارسة أي نشاط يتعلق باللعبة بعد ذلك بعد إجراء تحقيقات جنائية بحقه في سويسرا في 2015. والتحقيقات لا تزال مستمرة ولم توجه أي تهمة إلى بلاتر الذي ينفي ارتكاب أي مخالفة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020