محمد تهمي:

«سنوفر كل الظروف والامكانيات اللازمة لاحتضان إفريقيا 2019 أو 2021»

نبيلة بوقرين

أكد، صباح أمس، وزير الرياضة محمد تهمي في تصريحه لوسائل الإعلام على هامش استقباله لـ أمادو دياكيتي رئيس لجنة معاينة برنامج كان 2019 و 2021 التابعة للكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم أن الدولة الجزائرية ستلتزم بكل الشروط التي تضمن نجاحها في احتضان إحدى الطبعتين من كل المقاييس.
 أين تهدف الوزارة إلى توفير كل الظروف الممكنة من أجل احتضان المنافسة الإفريقية في سنة 2019 أو 2021 من خلال تجهيز المرافق و غيرها في قوله: «الجزائر ستلتزم بتوفير كل الشروط الممكنة من أجل احتضان كأس أمم إفريقيا لسنة 2019 أو 2021 لكي ننجح هذا الحدث الكروي الكبير في القارة بالنظر إلى البعد العالمي الذي أصبح يملكه حاليا، إضافة إلى التغطية الإعلامية الواسعة لكل مجريات العرس الإفريقي».
 وأضاف قائلا: «لقد تحدثنا مع ممثلي الإتحاد الإفريقي لكرة القدم عن كل الأمور الخاصة بالمنشآت والمرافق التي برمجناها من أجل احتضان المنافسة بداية بالملاعب التي تجري بها المباريات الرسمية و كذا الملاحق الخاصة بالتدريبات لدى الفرق المشاركة في الكان و المنشآت الأخرى».
 كما كشف تهمي عن قائمة الملاعب المعنية بالمنافسة خلال حديثه عن المنشآت و المرافق الرياضية التي ستسخر لإنجاح أكبر حدث كروي في القارة السمراء في قوله «الملاعب التي ستحتضن المنافسة الإفريقية ستكون جاهزة في الوقت المحدد والأمر يتعلق بكل من ملعب 5 جويلية، دويرة، براقي، تشاكر، عنابة، وهران، أما ملعب تيزي وزو سيبقى للاحتياط حيث ستنتهي الأشغال بأغلب هذه المرافق في نهاية 2015».
  في حين ستكون هناك ملاعب أخرى على شكل ملاحق تبرمج من أجل ضمان سير التدريبات التي تقوم بها المنتخبات المشاركة في أحسن الظروف والأمر يتعلق بكل من ملعب القليعة الذي سيتم تجهيزه من كل النواحي وكذا الملعب التابع لمركز تجمع وتحضير الفرق العسكرية بابن عكنون إضافة إلى الملاحق التابعة للملاعب الكبرى.

 أمادو دياكيتي:
«سنعاين كل المرافق والمنشآت من أجل ضمان نجاح الحدث الكروي»
 
 أما رئيس لجنة المعاينة التابعة للإتحاد الإفريقي، أمادو دياكيتي، الذي عبّر عن رضاه التام للظروف التي وجدها بالجزائر منذ وصوله من خلال تنقلاته الميدانية و كان ذلك في تصريحه لوسائل الإعلام على هامش اللقاء الذي جمعه بوزير الرياضة تهمي و رئيس الفيدرالية الجزائرية محمد روراوة.
 و كان ذلك في قوله: «في البداية أستغل هذه الفرصة من أجل تهنئة الوزير محمد تهمي ببقائه على رأس وزارة الرياضة، لأنه قام بعمل كبير من أجل خدمة الرياضة وتطويرها بصفة عامة و كرة القادم خاصة سواء بالجزائر أو على المستوى القاري من خلال تشجيعه لكل المنافسات».
 وأضاف دياكيتي قائلا: « تتمحور زيارتنا إلى الجزائر من أجل الوقوف على كل المنشآت و المرافق الرياضية التي تم برمجتها من أجل احتضان كان 2019 أو 2021 و المتمثلة في الملاعب والفنادق والنقل وغيرها من الأمور التي تتعلق بالمنافسة من أجل معرفة مدى جاهزيتها من أجل ضمان انجاح الموعد».
كما كشف رئيس اللجنة أنه سيقوم بإعداد تقرير مفصل وموضوعي عن الزيارات التي قادته إلى المرافق والمنشآت المعنية في قوله: «سنقوم بإعداد تقرير شامل ومفصل عن كل الأمور التي وقفنا عندها وعن نسبة جاهزية المرافق والمنشآت المعنية بالحدث الكروي الكبير قبل تسليمه للجنة التنفيذية التابعة للكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم من أجل دراسته و تحديد النتيجة فيما بعد».

 روراوة:
«أشكر السلطات العمومية على دعمها لاقتراح الترشح»

 أما رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، شكر السلطات العمومية على تبنيها إقتراح ترشح الجزائر لاحتضان كان 2019 أو 2021 من خلال الدعم الكبير الذي تقدمه في قوله: «أشكر كل السلطات العمومية على تبنيها لإقتراح ترشح الجزائر من أجل احتضان كأس أمم إفريقيا لسنة 2019 أو 2021 من خلال دعمهم الكبير والمتكامل لنا من كل الجوانب خاصة بتوفير المنشآت لإنجاح الحدث».
وأضاف روراوة في ذات السياق، «نحن نفتخر بالانجازات الكبرى التي قامت بها وزارة الرياضة من ناحية الملاعب والمنشآت التي من شأنها أن تعطي دافعا قويا لتطوير كرة القدم الجزائرية و تسمح لنا باحتضان المنافسات الدولية الكبرى في المستقبل بداية من المنافسة الإفريقية التي نطمح أن تكون في المستوى من كل الجوانب».
 وللإشارة، فإن لجنة التفتيش التابعة للكونفيدرالية الإفريقية برئاسة المالي دياكيتي حلت بالجزائر يوم الثلاثاء وستبقى إلى غاية الإثنين المقبل لتجسيد البرنامج المسطر، وكانت أول محطة لها بالملعب التابع لمركب تحضير وتجمع الفرق العسكرية بابن عكنون، القليعة.
   ووقفت أمس على مدى جاهزية كل من ملعب 5 جويلية و براقي و الملاحق بالعاصمة و تشاكر بالبليدة و سيأتي الدور اليوم على ميدان عنابة و أخيرا ملعب وهران يوم الأحد المقبل إضافة إلى الفنادق والنقل.
 وفي موضوع آخر، ستنطلق الاجتماعات الخاصة بوزارة الرياضة، بداية من اليوم الذي تجمع بين تهمي وكل الفاعلين في هيئته من أجل الحديث عن البرنامج المستقبلي الذي ستسير عليه لتجسيد البرنامج المستقبلي بعد تقديمه للحكومة، كما برمج تهمي اجتماعا آخرا موسعا مع كل الإطارات والرياضيين والفاعلين في قطاع الرياضة يوم السبت المقبل لدراسة ومناقشة المواضيع التي تخص الرياضة الجزائرية ومستقبلها.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18416

العدد 18416

الجمعة 27 نوفمبر 2020
العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020