عبد القادر بصغير لـ«الشعب»:

مناد مدرب كبير قدم إضافة للعميد

حاوره: محمد فوزي بقاص

بعد نهاية اللقاء بين مولودية الجزائر وشباب قسنطينة برسم الجولة الثامنة من الرابطة المحترفة الأولى، في اللقاء الذي عرف إنهزام السنافر في أول لقاء لهم منذ إنطلاق البطولة إقتربنا من لاعب العميد «عبد القادر بصغير»، وأدلى لنا بهذا الحوار:

  •  الشعب: اليوم تمكنتم من الفوز وإلحاق أول هزيمة بشباب قسنطينة منذ إنطلاق البطولة، ما تعليقك ؟

@@ بصغير: صحيح اليوم تمكننا من إيقاف سلسلة النتائج الإيجابية لشباب قسنطينة، بالنسبة لنا كانت مباراة بست نقاط، أولا لإيقاف زحف الشباب الذي لم ينهزم منذ إنطلاق البطولة، وثانيا من أجل تجاوز السنافر في سلم الترتيب، خاصة أننا نستقبل فوق ميداننا وأمام جمهورنا، كما أننا طبقنا نصائح المدرب الذي قدم لنا ثلاثة نصائح، ضرورة إيقاف الشباب الذي يسير في ديناميكية إيجابية، خاصة أنه فريق يلعب على المراكز الأولى مثلنا، ثانيا عدم تضييع أي نقطة في حالة الإستقبال، وثالثا ضرورة إهداء الفوز لأنصارنا الذين كنا نتوقع تنقلهم بقوة إلى ملعب ٥ جويلية.

  •  مناد يشرف على الفريق منذ ٥ لقاءات، حققتم معه إنتصارين وثلاثة تعادلات كيف ترى العمل معه ؟

@@ ما عساني أقول مناد غني عن كل تعريف، والنتائج التي حققها مدربا في شبيبة بجاية وشباب بلوزداد الموسم الماضي لدليل على أنه يعد من أحسن المدربين في الجزائر، منذ قدومه حرر بعض اللاعبين من العقدة التي كانت فيهم ومنح الفرصة لآخرين على غرار حشود الذي قدم مباراة كبيرة اليوم.
 وأعتقد أنه سيعود إلى مستواه في ظرف قصير، ومن مباراة إلى أخرى مستوى الفريق في تحسن مستمر، ونحن اللاعبون عندما نجد مدربا يتعامل معنا مثل إخوته نقدم ما لدينا فوق الميدان وأكثر لأنه حقيقة وبشهادة الجميع مدرب له شخصيته وقريب جدا من اللاعبين.

  •  نعود إليك هذا الموسم ظهرت بمستوى كبير جعل منك رفقة غازي من بين أفضل العناصر في التشكيلة رغم تقدمك في السن نوعا ما ؟

@@ بطبيعة الحال أنا شخصيا لاعب لا أحبذ الغش في عملي، ومع مرور السنين في المولودية أصبحت مناصرا للفريق قبل ان اكون لاعبا، هذا الموسم ظهوري بهذا المستوى راجع إلى العمل الكبير الذي قمنا به في تربص بولونيا وتونس، وهو ما جعلني أقدم ما تشاهدون، وغازي معروف بحبه لكرة القدم والفوز، إضافة إلى كل هذا لدينا فريق جيد ومتكامل كان يبحث عن مدرب من أجل وضعه في السكة، وإذا تتذكر عندما عدنا من بولونيا، كنت قلتها لك جميع الفرق تقول بأنها ستلعب على اللقب، ونحن لدينا مجموعة رائعة وسنلعب على البطولة لأنهم ليسوا أفضل منا، وإذا واصلنا على هذا المنوال سنحرز لقبا بإذن الله تعالى.

  •  الجميع يقول بأن جلب حشود للفريق جعلك تتحسن؟

@@ صحيح المنافسة تجعلك تعمل بشكل إضافي وتقدم أحسن ما لديك، الحمد لله بيني وبين حشود لا توجد مشاكل، كلنا نعمل من أجل مصلحة الفريق، ومنذ إلتحاق «عبد الرحمن» بالتشكيلة قلتها في أكثر من تصريح، بأن هذا الأمر لا يزعجني.

  •  في المباراة الماضية أمام شباب بلوزداد خرجت من أرضية الميدان بالدموع متأثرا بإصابة، كيف هي حالتك الصحية الآن؟

@@ صحيح، اليوم لعبت المباراة بالحقن، والحمد لله أنني لعبت اللقاء كاملا، وتمكننا من الفوز على «السي أس سي» ولم نخيب هذا الجمهور الرائع، أهدي الفوز إلى كل الأنصار الذين حضروا بقوة في ملعب ٥ جويلية، أهنئ العميد، وأتمنى أن نواصل في سلسلة النتائج الإيجابية.

  •  ماذا تقول لجمهور المولودية وكل قراء جريدة «الشعب» بمناسبة عيد الأضحى؟

@@ بمناسبة عيد الأضحى المبارك، أتمنى عيد سعيد لكل الأمة المسلمة والعربية وخاصة الجزائريين، كما أطلب من الله عز وجل أن يعيد لنا حجاجنا الميامين بألف خير.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018