بلال فايد ( مدرب منتخب كرة السلة) لـ «الشعب»:

نسعى للتأهل للبطولة الأفريقية رغم صعوبة المأمورية

حاورته: نبيلة بوقرين

عبر المدرب الوطني لكرة السلة بلال فايد، في حوار خاص لجريدة «الشعب»، عن تفاؤله الكبير من أجل تدارك الأمور بالنسبة للمستوى البدني للمجموعة التي إنتقاها لخوص غمار الدورتين التأهيليتين للبطولة الأفريقية 2021، وفي نفس الوقت عاد لجملة المشاكل والنقائص التي من شأنها التأثير على النتائج خاصة بعد التوقف الطويل عن التحضير بسبب جائحة كورونا.
«الشعب»: كيف تقيم مستوى المجموعة خلال أول معسكر؟
«بلال فايد»: إعتمدنا على العناصر السابقة باستثناء لاعبين إثنين فقط جدد ضمن التشكيلة الحالية وشرعنا في العمل من أجل تدارك التأخر المسجل بعد التوقف عن المنافسة جراء إنتشار كوفيد 19، والحمد لله وجدنا كل التسهيلات من طرف القائمين على المركب الأولمبي محمد بوضياف لأنهم وفروا لنا الظروف الملائمة للتركيز على التدريبات، باشرنا العمل في الجانب البدني بدرجة أكبر إضافة للتحضير البسيكولوجي خاصة بعد إصابة 4 لاعبين وأحد الطاقم الفني بفيروس كورونا بعد التحاليل الطبية التي قمنا بها قبل الدخول في المعسكر، لكن الأمور فيما بعد عادت إلى طبيعتها لأن العناصر الحالية تأقلمت مع بعضها البعض ودخلوا في اجواء التحضيرات لكي نكون جاهزين للمواعيد الرسمية القادمة.
 ما هي الإستراتيجية القادمة من أجل التدارك؟
الأمور صعبة جدا خاصة بعد التوقف الطويل عن التدريبات الذي تجاوز 6 أشهر ما أثر على المستوى العام للاعبين وهذا أمر طبيعي ما جعلنا نركز على الجانبين البدني والبسيكولوجي لأنه جد مهم قبل الشروع في الناحية التكتيكية، من جهة أخرى الرياضة الجماعية يجب أن يكون هناك إحتكاك لكي نتمكن من تقييم المستوى الحقيقي لكن ستخذ كل الإجراءات الوقاية وفقا للتعليمات التي تنص عليها النقاط الموجودة في البروتوكول الصحي، وسنعمل على إستغلال كل التربصات المبرمجة ومن الممكن أن نلعب لقاءين وديين ضد المنتخب المصري في حالة إستقرت الأوضاع في مصر لكي نتمكن من الوقوف على المستوى الحقيقي للمجموعة لتصحيح النقائص.
ماذا عن غياب العناصر المحترفة في الخارج؟
في التربصات القادمة التي ستُبرمج ستكون مهمة جدا لأنها ستعرف تواجد كل العناصر التي نعول علها في تقديم الإضافة للمجموعة خلال الدورة التأهيلية للبطولة الأفريقية ويلتحقون بالتشكيلة بعد فتح المجال الجوي، حيث سيتواجد 4 لاعبين محترفين الخارج من اجل تدعيم التشكيلة اما فيما يتعلق باللاعب حراث وجهنا له الدعوة للمشاركة في هذا التربص لكنه غائب ولم يُكلمني عن الأسباب، ولهذا يجب أن يعرف الجميع أني لن أتسامح مع مثل هذه التصرفات ولا نفرق بين اللاعبين وكلهم سواسية والإحترام واجب خاصة لما يتعلق الأمر بالمنتخب والألوان الوطنية وفي حال إستمر في تصرفاته أكيد سأضطر لإبعاده
 هل حددتم الأهداف المسطرة في قادم المنافسات؟
نأمل أن تؤجل الدورة التأهيلية التي ستكون في رواندا من 27 إلى 29 نوفمبر القادم إلى شهر فيفري حتى نتمكن من العمل أكثر لأن أغلب المنتخبات تعاني من مشكل نقص التحضيرات، ومن جهة أخرى من غير المعقول تواجد فريق متأهل ضمن الدورة خشية من الكولسة وطالبنا بعدم إحتساب نقاط المباريات ضد رواندا لكي تكون الأمور نزيهة وشفافة، أما في حال عدم تغيير زمن الدورة الأولى أكيد أننا سنلعب بالرغم من وجود نقائص من ناحية الجاهزية لكن لا يوجد أمامنا خيار آخر وسنقدم كل ما لدينا من أجل تحقيق نتيجة مشرفة بالنسبة لكرة السلة الجزائرية والتأهل للبطولة الأفريقية التي غاب عنها الفريق الوطني خلال 5 سنوات الأخيرة بسبب المشاكل التي عاشتها الكرة البرتقالية محليا ما جعل الأمور تنعكس سلبيا على المنتخب الوطني.
ما هي الحلول اللازمة لإعادة كرة السلة الجزائرية لمكانتها؟
المهمة كانت صعبة جدا في السابق لأننا تواجعنا لدرجة لعب الأدوار المؤهلة للدورات التأهيلية بسبب النتائج التي كانت في السابق وغيابنا عن البطولة الأفريقية ما إنعكس على ترتيبنا على الصعيد القاري بدليل أننا واجهنا جرز الرأس الأخضر حتى تمكنا من نيل فرصة المشاركة في الدورة التأهيلية القادمة برواندا وهذا واقع كرة السلة الجزائرية في السنوات الأخيرة، بسبب عدم مشاركتنا قاريا بصفة منتظمة في وقت نجد إرتقاء من ناحية المستوى لدى المنتخبات الأفارقة لإعتمادهم على لاعبين ينشطون في أوروبا في وقت عاشت فيه البطولة الوطنية مشاكل كثيرة مثلما سبق لي القول وإنعكست على المنتخب، ولهذا يجب أن نشرع في العمل الجاد مع العناصر الشابة حتى نستعيد مكانتنا مجددا من خلال إستغلال الدورات القادمة حتى نكون مجموعة قوية لتحقيق الأفضل سنة 2024.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020