يحل غدا بقسنطينة للتفاوض مع إدارة الفريق

حمدي في أفضل رواق لتدريب «السنافر»

عمار حميسي

 اقتربت إدارة شباب قسنطينة من تعيين مدرب جديد يقود الفريق، خلال الفترة المقبلة، خلفا لعبد القادر عمراني الذي رمى المنشفة بعد النتائج الهزيلة التي حققها الفريق لحد الآن في البطولة حيث يتواجد ميلود حمدي في أفضل رواق للإشراف على العارضة الفنية «للسنافر» حيث ينتظره عمل كبير لإعادة الفريق الى السكة الصحيحة.
وصلت المفاوضات بين ادارة شباب قسنطينة والمدرب ميلود حمدي الى مراحل متقدّمة حيث يرتقب ان يحل التقني الجزائري بقسنطينة، غدا الأربعاء، من أجل لقاء إدارة الفريق والاتفاق على كامل بنود العقد الجديد الذي سيربط المدرب بالفريق في حال تم الاتفاق بين الأطراف.
يعرف ميلود حمدي البطولة الوطنية جيدا حيث سبق له تدريب اتحاد العاصمة وحقق معه نتائج طيبة قبل ان يقرر خوض تجارب أخرى وكانت آخر تجربة له في مجال التدريب مع فريق السالمية الكويتي حيث يتواجد حاليا بدون فريق بعد أن أنهت إدارة الفريق الكويتي مهامه.
لم يكن المدرب ميلود حمدي المرشح الوحيد لتدريب شباب قسنطينة حيث تواجد على رأس القائمة خير الدين مضوي إلا أن هذا الاخير تراجع عن الموافقة المبدئية الني منحها بسبب الاختلاف حول بعض بنود العقد الذي تم عرضه عليه من طرف ادارة «السنافر» و هو ما جعل هذه الاخيرة توّجه أنظارها نحو المدرب ميلود حمدي.
نتائج شباب قسنطينة عرفت تراجعا كبيرا خلال الموسم الحالي مقارنة بالمواسم الماضية رغم ان الإدارة لم تبخل على اللاعبين أو الجهاز الفني من الناحية المالية حيث يعد الفريق من الأندية التي لا تعاني من مشاكل مالية ورغم هذا النتائج لم تكن في المستوى المطلوب مما جعل الإدارة تفكر في التعاقد مع مدرب جديد.
يتمنى الأنصار ان ينتهي كابوس النتائج السلبية مع قدوم المدرب الجديد الذي تنتظره ورشة مفتوحة سيكون من الصعب عليه حل كل المشاكل الفنية التي يعاني منها الفريق بين ليلة وضحاها مما يجعل الحديث عن أهداف رياضية يتوقع تحقيقها هذا الموسم أمرا سابقا لأوانه حيث يبقى الهدف الأول بالنسبة للأنصار هو إنقاذ الفريق من شبح الهبوط.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021
العدد 18495

العدد 18495

الأحد 28 فيفري 2021