نبيل معلول- مدرب الترجي التونسي لـ ''الشعب''

المنتخبان الجزائري و التونسي قادران على التأهل

حاوره: هشام كموش

تحدث إلينا مدرب الترجي التونسي والمرشح بقوة للفوز بكأس رابطة أبطال إفريقيا، نبيل معلول، عن قرعة كأس أمم إفريقيا ٢٠١٣ بجنوب إفريقيا، وكيف أوقعت العملية منتخبين عربيين مع بعض، ونقصد بهما الجزائر وتونس، حيث لم يخف المدرب إعجابه بالمردود الطيب الذي أصبح يقدمه المنتخب الجزائري في الآونة الأخيرة، آخرها التأهل عن جدارة واستحقاق لكأس إفريقيا القادمة.

  • الشعب: عيد مبارك سيد معلول.

معلول: عيد مبارك و كل عام وأنتم بخير.

  • ¯ نريد أن نعرف رأيك حول القرعة التي أوقعت الجزائر وتونس في مجموعة واحدة، هل تعتبرها حقا مجموعة الموت؟

¯¯ المجموعة التي أوقعت منتخبينا جنبا إلى جنب هي مجموعة قوية، تضم منتخبات لها وزن في قارة إفريقيا، لكنها ليست بالفرق التي لا تهزم، والدليل على صحة كلامي هو ما حدث في تصفيات كأس إفريقيا الأخيرة ٢٠١٢، حيث لم تتمكن منتخبات عريقة من تجاوز مرحلة التصفيات.. ولم تتأهل إلى كأس إفريقيا، كمصر الكامرون وغيرها .. لذلك علينا التعامل باحترافية كبيرة عندما يتعلق الأمر بمواجهة تلك الفرق وعدم التسليم بقدرة تلك الفرق على التأهل مباشرة للدور الثاني، كما لو كنا منتخبات وجدت فقط لملء المجموعات.

  • ¯  ما تقوله صحيح وهو ضرورة التحلي بالثقة في النفس، لكن ألا ترى أن الفارق كبير بين لاعبي هذه الفرق الذين ينشطون في أقوى الدوريات و بين لاعبينا المحترفين، الذين لا يلعبون دائما أساسيين في فرقهم؟

¯¯ هذا لا يعني أن على لاعبينا عدم المنافسة، نملك لاعبين يشاركون أساسيين، وآخرين احتياطيين، وهذا لا يقلل من إمكانياتهم، والأمثلة على ذلك كثيرة ولا تحصى، ولعل أبرزها مباراة الدور نصف نهائي بين الجزائر وكوت ديفوار في كأس إفريقيا ٢٠١٠، أين واجهت الجزائر هذا المنتخب القوي بلاعبين تسلحوا بالإرادة والعزيمة، والنتيجة كانت فوز تاريخي على منتخب كان مرشحا للفوز بكأس إفريقيا. إذن أنا أرفض التصريحات الانهزامية، وعلينا العمل على الجانب النفسي كذلك من أجل رفع معنويات لاعبينا وعدم تحطيمهم.

  • ¯ وما هي توقعاتك في القمة المغاربية بين تونس والجزائر ؟

¯¯ علينا أن لا ننسى الفرق الأخرى، فالفوز بلقاء واحد لا يكفي للتأهل للدور الثاني، لقاء الجزائر سيكون قويا للغاية وصعبا للفريقين، بما أن تونس سبق لها وأن واجهت المغرب في كأس إفريقيا الأخيرة وفازت عليها، إلا أن الأمر مختلف مع الجزائر هذا المرة، التي تقدم مستويات طيبة.
وتشير الإحصاءات أن الجزائر بقيادة المدرب الجديد حققت أرقاما لم تحققها مع مدربين آخرين، لذلك أتوقع لقاء كرويا كبيرا بكل المقاييس والغلبة ستكون حتما للفريق الأكثر جاهزية.

  • ¯  يقترب لقاء ذهاب نهائي كأس رابطة أبطال إفريقيا أمام الأهلي المصري؟

¯¯ الحفاظ على التاج الإفريقي، يحتم علينائالعودة بنتيجة ايجابية من القاهرة،  وأعتقد أن برمجة الذهاب في مصر سيساعدنا أكثر، لأننا سنلعب لقاء العودة في أرضنا و بين جماهيرنا، وهو ما من شأنه أن يحفزنا و يرفع معنوياتنا من أجل الفوز و التربع على عرش إفريقيا للمرة الثانية على التوالي، لا أخفي عليكم أن اللقاء سيكون صعبا للغاية، خصوصا مع منافس يلعب كرة قدم جميلة ويملك خبرة كبيرة في أدغال إفريقيا وسبق له الفوز بهذه الكأس بل والتألق في كأس العالم للأندية.

¯ لو نتحدث عن اللاعبئبلايلي ومشواره

الموفق معكم لحد الساعة، هل ستجددون فيه الثقة مرة أخرى للمشاركة في هذا اللقاء الهام ؟
¯¯ بلايلي أثبت أنه لاعب ماهر و كفء و رقم جيد في حسابات الترجي، ونسعى للاحتفاظ به ومشاركته طبعا في اللقاءات القادمة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018