شاركتهم نشوة الفوز عائلات صحراوية من المخيمات

سكان تندوف قضوا ليلة بيضاء هاتفين مع “الخضراء” في كل الظروف

تندوف: علي عويش

فرحة عارمة عمت شوارع ولاية تندوف عقب إعلان حكم المباراة الكولومبي عن نهاية اللقاء الذي جمع المنتخب الوطني بمنافسه الكوري الجنوبي. واهتزت الشوارع على وقع الزغاريد والهتافات، مطلقة العنان لفرحة لطالما انتظرها كل من تابع اللقاء على أحر من الجمر.
تواصلت الأفراح إلى ساعات متأخرة من الليل ورسمت أجواء بهيجة في المقاهي والبيوت. رددت شعارات وهتافات: “معاك يا الخضرا ديري حالة”.
وقد أعرب كل من حاورناهم عقب نهاية اللقاء، عن تفاؤلهم بتخطي المنتخب الوطني دوري المجموعات، معربين عن أملهم في أن يبلغ ممثل العرب الوحيد الدور الثاني.
وقد شاركت أجواء الفرحة عائلات صحراوية من المخيمات والتي تابعت اللقاء من المخيم، في حين تنقل بعضهم إلى ولاية تندوف لمشاركة إخوانه الجزائريين فرحة الانتصار، على حد تعبير أحدهم لـ«الشعب”، متمنين أن يحققوا فوزاً آخر في لقائهم القادم مع الدب الروسي والتأهل إلى الدور القادم عن جدارة واستحقاق.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019
العدد18119

العدد18119

الأحد 08 ديسمبر 2019
العدد18118

العدد18118

السبت 07 ديسمبر 2019
العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019