أجواء رائعة يعيشونها بالبرازيل مع بداية الشهر الفضيل

الأنصار : فطور جماعي ببورتو أليغري

مبعوث الشعب إلى البرازيل : محمد فوزي بقاص

يعيش الجزائريون هنا بالبرازيل أجواء رائعة مع دخول شهر رمضان المعظم، و لا حديث في اليومين الأخيرين إلا عن التحضيرات لدخول الشهر الفضيل وكيفية تأديته على أكمل وجه، كما أنه لا حديث هنا إلا عن من سيطبخ الشربة والأطباق الجزائرية مع بداية رمضان .

ومع تأهل المنتخب الوطني الجزائري مباشرة إلى الدور الثاني أمام روسيا بعدما حقق رفقاء كارل مجاني الذي أصبح يحلو لمشجعي الخضر هنا مناداته بـ “يايا توري” بعد أدائه الرائع في المباريات الثلاثة لكتيبة الكوتش وحيد في مونديال البرازيل،
باشر رئيس بعثة عشاق المنتخب الوطني الذين نقلتهم موبيليس “محمد صالح دعاس” في حل كل التفاصيل الخاصة بإقامة المناصرين في شهر الصيام ووقف شخصيا على ضرورة تحضير وجبة السحور للوفد ووجبة الفطور بالأطباق الجزائرية العادية التي يتناولها كل جزائري في هذا الشهر، وهو الأمر الذي أراح الجميع هنا بكوريتيبا .
السحور في كوريتيبا والإفطار في بورتو أليغري
تنقل مناصرو الخضر المسافرين مع متعامل الهاتف التاريخي موبيليس أمس من مدينة بورتو أليغري التي حققت فيها النخبة الوطنية أول تأهل في تاريخ الأفناك إلى الدور الثاني من كأس العالم عائدين إلى مدينة بورتو أليغري التي أطلق عليها المناصرون مدينة الخير والبركة التي حطم فيها رفقاء الماجيك الرقم القياسي الإفريقي من الأهداف المسجلة في اللقاء أمام كوريا الجنوبية في كل دورات كأس العالم، وكلهم أمل على دك شباك الألمان والسير على خطى “عصاد، بلومي، ماجر”، ورغم طول المسافة المقدرة بـ 750 كلم إلا أن الجميع هنا قرّر الصيام وعدم الإفطار، حيث خصصت إدارة فندق “توليب إين” وجبت السحور على الساعة الرابعة والنصف صباحا بتوقيت البرازيل، أي الثامنة صباحا بالجزائر، وتنقل بعدها الأنصار في رحلة شاقة ومتعبة برا على الساعة التاسعة صباحا، على أن يكون الإفطار في مدينة بورتو أليغري.
آذان المغرب على الـ 17:30
رغم أن نكهة رمضان غائبة هنا بالبرازيل ما عادا في مدينة ساو باولو أين تتواجد الجالية العربية المسلمة بكثرة هناك بأزيد من 10 ملايين عربي غالبيتهم من اللبنانيين والفلسطينيين والعراقيين، إلا أن العامل الإيجابي الوحيد هنا هو توقيت الصيام الذي لا يتعدى 15 ساعة مع عدم ارتفاع درجات الحرارة خاصة وأننا في فصل الشتاء هنا أين تتساقط أمطار غزيرة في كل من كوريتيبا في بورتو أليغري،
ورغم تواجد أكثر من 100 مسجد في البلد القارة إلى أن شساعة البرازيل جعلتهم غير بارزين، كلها عوامل أضافت من نكهة المونديال، خاصة بعد رواج الحديث عن تنظيم إفطار جماعي بين أنصار الخضر بين شوطي مباراة الجزائر وألمانيا الإثنين القادم، كما جرت عليه العادة في ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في مباراة المنتخب الوطني ..

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019
العدد18022

العدد18022

الثلاثاء 13 أوث 2019